محلي

توقف سائقي سرافيس حمص عن العمل.. ومسؤول يؤكد الموافقة على رفع التعرفة

شهدت مدينة حمص توقف عدد من سائقي سرافيس خط كورنيش شرقي و خطوط أخرى، عن خدمة المواطنين ظهر يوم الخميس، مطالبين برفع تعرفة أجرة نقل الركاب.

و قال أحد سائقي خط كورنيش شرقي : “نطالب برفع أجرة الراكب، أو تحديد أجرة إصلاح سياراتنا، و تخفيض أسعار مستلزماتها، فالأجرة قليلة وتكلفة الإصلاح أصبحت مرتفعة و كل “شيئ غالي”.

وأضاف “غيار زيت السيارة صار بـ 25 ألف ليرة سورية، و كوليات السيارة ارتفع سعرها أضعاف، و أعمل من الصباح حتى المساء باجرة 2500 ليرة سورية، و هي لا تكفي لشراء عبوة زيت قلي”.

بدوره قال أبو يوسف صاحب سرفيس خط حي السبيل كورنيش شرقي “السائق الذي يعمل لدي ترك العمل لأن الأجرة فقط 2500 و لا تكفيه ليعيل أسرته، كما أن تكاليف الصيانة أصبحت باهظة”.

و أضاف أبو يوسف ” كل شهر لدينا مصاريف تصل إلى أكثر من 60 ألف، بين غيار زيت و كوليات و ترسيم، ما عدا الأعطال المتكررة نظرا لطبيعة عمل السرافيس، و التوقف و التحرك المستمر “.

و طالب أبو يوسف” إما بإعادة أسعار الإصلاح إلى ما كانت عليه لتبقى التعرفة 50 ليرة سورية أو رفع التعرفة إلى 75 او 100 ليرة سورية “حتى توفي معهم”.

من جهته قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل بمحافظة حمص المهندس حسام منصور إنه “تماشياً مع الواقع المعيشي، و ارتفاع أسعار قطع تبديل السيارات، و مستلزمات آليات النقل من زيوت و إطارات و صيانة “.

و أضاف منصور بحسب “تلفزيون الخبر” “بدأت مند نحو أسبوعين دراسة لرفع تعرفة أجرة نقل الركاب، بالتنسيق مع نقابة النقل البري، و مديرية التجارة الداخلية دائرة الأسعار، و الجهات المعنية “.

وبين منصور أنه “تم يوم الخميس الموافقة على رفع تعرفة نقل الركاب للخطوط العاملة ضمن مدينة حمص، بمقدار 25 ليرة لتصبح التعرفة 75 ليرة سورية، و يطبق القرار اعتباراً من 15\7\2020، بعد انتهاء امتحانات الشهادتين”.

و أوضح منصور أن “القرار يشمل أيضا الخطوط الخارجية العاملة بين المدينة و الريف، حيث أصبحت التعرفة الكيلومترية خمس ليرات بدلاً من أربع ليرات سورية، و هي الحد الأعلى لصلاحيات المكتب التنفيذي”.

و أشار منصور إلى انه “تقرب التسعيرة لأقرب عشرة ليرات و مثال على ذلك إذا كانت الأجرة 83 ليرة سورية تصبح 90 ليرة سورية “

و بين منصور أنه “في حال حدوث ازدحام في ساعات الذروة، أو اختناقات مفتعلة، سيتم تسيير باصات نقل داخلي إضافية، على الخطوط المزدحمة ضمن المدينة، بالتنسيق مع فرع المرور، و شركة النقل الداخلي لتسيير أمور المواطنين”.

تجدر الإشارة إلى أن احتجاج سائقي السرافيس، لاقى استهجاناً من المواطنين على صفحات التواصل الاجتماعي وعلق المواطنون “شو ذنب المواطن الفقير”” كلشي بزيد الا راتب الموظف”” الله .. لا…رجعنا مشي ع بيوتنا” “الحل باصات للدولة و تلتغى السرافيس”.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى