منوعات

طالب سوري يحقق المجموع الكامل في الثانوية العامة في المانيا

حقق الطالب السوري في ألمانيا محمود محمد قابوع المجموع التام في الثانوية العامة بعد ٣ سنوات من قدومه إلى ألمانيا.

وقال قابوع في حديثه لصحيفة “Ruhr Nachrichten ” الألمانية، إن “عائلته سافرت خلال الحرب في سوريا إلى مصر بداية، وتابع تعليمه هناك لفترة بغرض تحقيق هدف منذ صغره وهو دراسة الطب”.

وتابع محمود بأن عائلته اضطرت للسفر إلى تركيا فيما بعد، حيث أقاموا فيها أربع سنوات، أجبر فيها على العمل إلى جانب الدراسة”.

وشرح الطالب أنه في عام “٢٠١٧ قررت العائلة مغادرة تركيا واللجوء الى ألمانيا وفي تلك السنة أنهى محمود الصف العاشر ولم يكن يتحدث اللغة الألمانية بعد”.

ويقول محمود إن السنة الأولى في ألمانيا لم تكن جيدة لأن مديرية التربية لم تسمح له بالالتحاق بالمدرسة الثانوية لأنه كبير بالمقارنة مع الطلاب الآخرين ولكن يمكنه أن يذهب إلى المدرسة المهنية، شعر محمود بالإحباط وفكر بالعودة إلى تركيا وإكمال دراسته ويمكنه أن يوازن ربما بين العمل والدراسة”.

وأضاف ” إحدى الموظفات نصحته بأن يذهب مباشرة الى ثانوية “دورتموند” والتسجيل هناك بدون استشارة مديرية التربية وبالفعل قبلته المدرسة لكن يجب عليه إعادة الصف العاشر لكي يضعوه في صف الأجانب لتعلم اللغة الألمانية”.

وأشار إلى أنه استفسر محمود بشكل كافي عن المعدل المطلوب للقبول في كلية الطب فقالوا له 1,3 على الأقل فذهب وتحدث مع مدير المدرسة فوافق أن يضعه مع الطلاب الألمان ولكن يجب أن يأخذ دروساً إضافية في اللغة الألمانية بعد المدرس”.

وتوفي والد محمود مما أشعره باليأس والوحدة ولم يعد يثق بنفسه ولم يتوقع أن يصل إلى هدفه لأن دراسة الطب تحتاج إلى مجموع تام.

وبدأ محمود، بحسب الصحيفة، من جديد وأكمل مابدأ به واقتربت الامتحانات النهائية للثانوية العامة فحقق مجموع قدره 1,0 اي المجموع التام (١٠٠٪؜) والآن يتوجه إلى المرحلة الأخرى وهي كلية الطب فهو يريد أن يصبح جراح قلب.

الجدير بالذكر أنها ليست الحالة الأولى التي يحصل فيها طالب سوري على المجموع الكامل في بلاد المهجر، منهم مايا الأسدي وفرح شقير وغيرهم.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى