فنون

ديمة قندلفت : مشاركتي في “الهيبة” ستكون “إعصار”

حلّت الفنانة السورية ديمة قندلفت ضيفة على برنامج “راحت علينا” الذي يُعرض على قناة لنا الفضائية مع الإعلامي هشام حداد.

وكشفت قندلفت أن شخصيتها في مسلسل “الهيبة” ستكون بمثابة “إعصار” يدخل إلى العمل الدرامي ويقلب الموازيين فالجزء الرابع هو نهاية السلسلة وسيحمل الكثير من المفاجآت لجمهوره بحسب قولها، وأكملت قندلفت أنه ليس من الضروري أن تجتمع مع “جبل – تيم حسن” بعلاقة حب في العمل، قائلة: “ممكن أكره جبل أو حبوا”.

وأكدت أنها عادة ما تحرص على تقديم ما يرضيها من شخصيات درامية إلا إذا كانت مضطرة  لتقديم أدوار لأسباب مادية، وأكدت خلال مقابلتها أن مشاركتها في الجزء الرابع من مسلسل “الهيبة – الرد” إلى جانب الفنان السوري تيم حسن جاءت عن قناعة تامة لأن “الهيبة” برأيها هو عمل درامي ناجح ومتابع ومرغوب ومطلوب، مضيفة أنها عاشقة لشخصيتها الجديدة التي ستعرض في رمضان 2021 من خلال هذا المسلسل لأنها تُجسد شخصية مركبة ليس لها وجه واحد فقط.

وحول سؤالها عما إن كان دخولها في المسلسل هو استعادة لحق الممثلة السورية في العودة والوقوف إلى جانب الممثل السوري، حيث شهدت السنوات الماضية الأخيرة وقوف الفنانين السوريين إلى جانب فنانات لبنانيات، أوضحت قندلفت بأنها لا تهتم بهذه الأمور وأن والدتها لبنانية ووالدها سوري وهي تفتخر بكونها فنانة سورية ولكن الفن بالنسبة لها لا يمكن أن يحمل هوية وجنسية معينة “مصري، لبناني، سوري”، مؤكدة أخيراً أن مسلسل “الهيبة” هو عمل فني درامي له مقوماته وجمهوره والشركة المنتجة هي الأعلم بـ “اللعبة الإنتاجية” من أجل تسويق المسلسل.

واستعرضت خلال الحلقة عدداً من مواهبها فرقصت رقصة “السالسا” ثم أدت الدبكة السورية بحرفية عالية، واختتمت بغنائها لأغنية “يا مسافر وحدك” وأغنية أجنبية، مؤكدة أن لديها العديد من الجوانب والمواهب الموجودة في كل امرأة ولكن لا تظهرها بسبب المجتمع الشرقي الذي نعيش فيه.

وتحدثت قندلفت عن مدى تعلقها بـ “الشام” لأنها تحب دمشق وبيتها وأهلها وحارتها ولا تستطيع أن تبتعد عن دمشق، مشيرة إلى أنه كان باستطاعتها أن تعيش خارج سورية لكنها لا تتحمل، وذلك لأنها معتادة على بلدها وترتاح فيها.

وقالت قندلفت بأنها ترفض كل أشكال العنف الأسري وهذا ما جسدته في مسلسل “أشواك ناعمة” عندما مثلت شخصية فتاة ناجحة وذكية لديها طموح ولكنها تحطمت نتيجة العنف الأسري من والدها، ووجهت نصيحة لكل امرأة تتعرض للعنف سواء من عائلتها أو زوجها بأنها ليست مجبورة على أي شيء ولا يجب عليها أن تشعر بالخجل من مجتمعها، لافتة إلى أن المرأة تخاف أحياناً بسبب عدم امتلاكها للمورد المادي والاستقرار المعنوي الذي تحصل عليه في بيت عائلتها أو زوجها.

وفي فقرة أخرى خلال البرنامج اختارت قندلفت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور كونها الأجمل من نظيراتها سلافة معمار ونادين نجيم وستيفاني صليبا وهيفاء وهبي وكاريس بشار وكندا حنا وهبة نور وسلاف فواخرجي، فيما كان الفنان السوري باسل خياط هو الأجمل من فئة الشباب بين كل من تيم حسن وعابد فهد ومعتصم النهار ومكسيم خليل ومحمود نصر وقصي خولي وأحمد الأحمد.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى