محلي

“وخود عـ قصّ عملة”.. مدير السورية للمخابز : مخابز خاصة تشتري كيلو المدعوم بـ 18 ليرة وتبيعه بـ600 في السوق

صرّح مدير عام المؤسسة السورية للمخابز، جليل إبراهيم، بأن العديد من المخابز الخاصة تقوم بتهريب الطحين التمويني، لتحصيل أرباح كبيرة، إذ يصل سعر الطن الواحد من الطحين في الأسواق إلى 600 ألف ليرة، على أساس سعر الكيلو غرام الواحد 600 ليرة سورية، بينما تشتريه المخابز من الجهات الحكومية المعنية بالأمر بسعر 18 ألف ليرة للطن الواحد، حيث سعر كيلو الطحين التمويني المدعوم 18 ليرة للمخابز.

وبيّن بحسب صحيفة “الوطن” أن الخلل يكمن في كمية الخبز المخصصة عبر البطاقة الذكية، وهي 4 ربطات يومياً لكل بطاقة، وفعلياً لا تشتري كل العائلات 4 ربطات يومياً، إذ إن الأغلبية تشتري ربطة واحدة أو ربطتين، وقسم آخر يشتري 3 ربطات، وقليلة جداً العائلات التي تشتري 4 ربطات خبز يومياً.

وكمثال عن طريقة تهريب الطحين من العديد من المخابز الخاصة، أوضح إبراهيم أن كل 2 طن من الدقيق ينتج عنها 1800 ربطة خبز، وهو ما يعادل فعلياً 450 بطاقة بمعدل 4 ربطات خبز لكل بطاقة، ولكن فعلياً، فإن المخبز لا يقوم بعجن كامل كمية الدقيق، وإنما جزء منها، ويبيع ربطة واحدة أو ربطتين لكل بطاقة، ويقطعها 4 ربطات على الجهاز القارئ، وبالمحصلة فإن المخبز لم يعجن كامل الكمية من الـ2 طن طحين، وإنما جزء من الكمية، وتقوم بتهريب بقية الكمية، وبيعها بسعر 600 ليرة لكل كيلو طحين.

وأكد أن العديد من المخابز الخاصة تبيع طحينها، على الملأ، وبسعر 600 ألف ليرة سورية للطن الواحد، وهو ما يعادل إنتاجها من الخبز لأكثر من شهر.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى