محلي

الداخلية تنفي “الفيلم الهندي” حول هروب مصـاب من رأس المعرة ونشره للفيـروس في عش الورور

نفت وزارة الداخلية السورية ما تم تداوله مؤخراً عن هروب شخص مصاب بفيروس “كورونا” من بلدة رأس المعرة إلى حي عش الورور بدمشق، وقيامه بنشر العدوى هناك.

وبينت الوزارة، عبر موقعها الرسمي، أنه “تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبر عن هروب شخص مصاب بفيروس كورونا من بلدة رأس المعرة إلى حي عش الورور بدمشق وقيامه بنشر العدوى بين سكان الحي من خلال “البصق” بخزانات المياه أو ممارسة الجنس مع عدة نساء”.

وأضافت: “تؤكد الوزارة أن هذا الخبر كاذب وعار عن الصحة نهائياً، ولم يتم توقيف أي شخص مصاب بفيروس كورونا من أي جهة”.

وشددت الوزارة على صفحات التواصل الاجتماعي “اعتماد الأخبار من مصادرها الموثوقة، وعدم تداول الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا، إلا بعد التأكد منها من مصادرها الرسمية”.

وكان انتشر الخبر المذكور عن هروب شخص مصاب بكورونا من بلدة رأس المعرة بشكل كثيف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مرفقاً بصورة لرجل تم ادعاء أنه الهارب المذكور.

وانتقل الخبر من صفحة لأخرى وكأنه “فيلم مكسيكي”، بين من قال إنه “يقفز من سطح بناء لآخر بعش الورور ويقوم بالبصق في خزانات المياه لنشر الفيروس”، وبين من قال أنه “مارس الجنس مع امرأة تعمل بأحد أفران المنطقة”.

يذكر أن بعض الصفحات ادعت حتى أن “المصاب يتعمد التواجد في الأماكن المزدحمة ويشرب دخان عربي بهدف نقل العدوى للمارين بالشارع”، حتى أن آخرين قالوا إن “الشرطة ألقت القبض عليه واعترف بكل ما سبق”، بحسب بيان الوزارة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى