الأخبار

الخارجية : تصريحات جيفري تشكل اعترافاً بمسؤولية الولايات المتحدة عن معاناة السوريين

صرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين لوكالة “سانا” بأن “تصريحات جيمس جيفري المبعوث الأمريكي إلى سوريا، بخصوص الأوضاع الراهنة في سوريا تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين”.

وشدد المصدر على أن “هذه السياسة الأمريكية ستفشل مجدداً أمام إصرار السوريين على التمسك بسيادة وطنهم واستقلالية خياراتهم السياسية والاقتصادية”.

وقال إن “تشديد العقوبات هو الوجه الآخر للحرب المعلنة على سوريا بعد ترنح المشروع العدواني أمام الهزائم المتتالية لأدواته من المجموعات الإرهابية”.

وأضاف “كما أن هذه التصريحات تؤكد مجدداً أن الولايات المتحدة تنظر إلى المنطقة بعيون “إسرائيلية” لأن المطالب التي يتحدث عنها جيفري هي مطالب “إسرائيلية” قديمة متجددة لفرض سيطرتها على المنطقة ولو كان هناك شرعية دولية حقيقية وتضامن عربي لكان من الواجب محاسبة الإدارة الأمريكية على هذه السياسة التي تستهدف الإنسان السوري في حياته اليومية”.

وتابع المصدر بالقول إن هذه السياسة الأمريكية التي تشكل انتهاكاً سافراً لأبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني سوف تفشل مجدداً أمام إصرار السوريين على التمسك بسيادة وطنهم واستقلالية خياراتهم السياسية والاقتصادية”.

وأكمل “إن الدفاع عن الاقتصاد الوطني سيشكل هزيمة جديدة للمحاولات اليائسة للإدارة الأمريكية في التدخل بالشأن السوري”.

الجدير بالذكر أن “جيفري” اعترف مؤخراً أن ما يجري في سوريا من ارتفاع للأسعار في احتياجات المواطن الأساسية وانخفاض سعر صرف الليرة هو بسبب إجراءات إدارته غير الشرعية التي تشكل انتهاكاً لأبسط حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي”.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى