محلي

محافظ ريف دمشق ينفي استثناء السوريين في لبنان من قرار تعليق استقدامهم

نفى محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم ما نشر حول استثناء السوريين في لبنان من قرار تعليق إعادة المغتربين في الخارج إلى سوريا.

وأوضح إبراهيم بحسب “تلفزيون الخبر” أنه لا جديد بخصوص عودة السوريين من لبنان إلى سوريا من المعابر النظامية المشتركة بين البلدين.

وقال إبراهيم تعليقاً على موضوع عودة السوريين من لبنان: “لم يصلنا شيء بهذا الخصوص حتى الآن”.

وأكد إبراهيم أن الحكومة هي من تقرر عودة السوريين بشكل نظامي وذلك عندما تكون مستعدة، وتقوم بتجهيز أماكن حجر صحي يقيمون فيها الفترة اللازمة 14 يوم.

حيث أكد محافظ ريف دمشق أنه حالياً لم يتم فتح أي معابر مع لبنان، وبالنسبة للقادمين غير الشرعيين شدد على أن هناك إجراءات قانونية ستتخذ بحقهم بعد انقضاء فترة الحجر الصحي.

وكان نقلت وسائل إعلام محلية، أن محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم قال “إنه سوف يتم السماح للسوريين القادمين من لبنان بالدخول إلى البلاد، مؤكداً “أنه سوف يتم تخصيص مدارس كمراكز حجر للتأكد من عدم إصابتهم بوباء فيروس كورونا.”

وكان الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لوباء كورونا، قرر تعليق استقدام السوريين العالقين في دول أخرى، حتى اشعار اخر، على أن يتم مناقشة هذا الموضوع بعد معالجة جميع الحالات وانتهاء مدة الحجر للمتواجدين في مراكز الحجر.

الجدير بالذكر أن الجيش اللبناني أكد في بيان له نقلته إذاعة “صوت لبنان”، إغلاق معابر غير شرعية تستخدم للتهريب على الحدود المشتركة بين لبنان وسوريا.

وتم إغلاق هذه المعابر بحسب البيان، من خلال وضع بلوكات إسمنتية ورفع سواتر ترابية.

وسبق وأغلقت سوريا جميع المعابر البرية مع لبنان حتى بالنسبة للمواطنين السوريين، وذلك بعد إعلان أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى