محلي

فتاتان تدّعيان على والدهما بأنه “إرهـا بـي” وتسـرقان منزله

وردت معلومات إلى قسم شرطة حي الثورة في دير الزور حول قيام أشخاص بنقل أثاث منزلي وفرارهم عند مشاهدتهم إحدى دوريات القسم المكلفة بتنفيذ قرار حظر التجول، ليتبين أن الأثاث عائد لمنزل المدعو ( ر. م ) الذي كان موقوفاً منذ أسبوع لدى قسم الشرطة في المنطقة.

ونقل موقع وزارة الداخلية السورية أنه “تقدمت ابنتان في وقت سابق بادعاء على أبيهما بأنه ينتمي إلى تنظيم “د ا ع ش” الإرها بي، حيث تبين من خلال التحقيق عدم صحة الادعاء وتم إخلاء سبيله، وتقدم بعدها المذكور بشكوى إلى القسم حول سرقة منزله وتغيب ابنتيه”.

و تمكن قسم شرطة حي الثورة من تحديد مكان الفتاتين وإلقاء القبض عليهما في منزل مستأجر من قبلهما في حي الثورة، وبالتحقيق معهما اعترفتا بقيامهما بسرقة أثاث المنزل وبيع جزء منه لعدة أشخاص وقيامهما بالفرار بصحبة شخص متواري.

وتم استرداد المسروقات واستعادة مبلغ مالي من ثمن الأثاث المسروق، ومازال البحث جارياً عن المتواري وسيتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء المختص.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى