اقتصاد

بعد أن تسبب رفعها 100% “بخراب روما”.. الحكومة تخفض أسعار الأسمدة نحو 20%

أعلن المصرف الزراعي التعاوني عن موافقة الحكومة على خفض أسعار مبيع الأسمدة للفلاحين، بهدف دعمهم وتخفيض تكاليف الإنتاج الزراعي.

وبين المصرف في منشور على صفحته الرسمية عبر “فيسبوك”ً أن التسعيرة الجديدة بدأ العمل بها من الأحد وستبقى سارية حتى 31 تموز المقبل.

وأضاف المصرف، أن “التخفيض شمل سعر طن سماد سوبر فوسفات ليصل إلى 237,200 ليرة سورية، وطن سماد اليوريا حتى 193,000 ليرة، وطن سماد نترات الأمونيوم إلى 160,200 ليرة”.

وكانت أقرّت الحكومة زيادة أسعار الأسمدة الأساسية بنسب متفاوتة مطلع اذار، لتصل حتى 100%، واعترض “الاتحاد العام للفلاحين” عليها وتحفّظ على القرار لأنه يضرّ بالفلاح ومصدر رزقه.

ورُفع سعر طن أسمدة السوبر فوسفات حينها إلى 304.8 آلاف ليرة بعدما كان 151.2 ألف ليرة، أي بنسبة تزيد على 100%، وسعر طن أسمدة اليوريا إلى 248.3 ألف ليرة، وطن أسمدة نترانت الأمونيوم حتى 206.6 آلاف ليرة.

وأمل معلقون على المنشور أن يسهم القرار الجديد بهبوط أسعار “صرف الخضروات” إلى حدود معقولة، تتناسب والواقع المعيشي الحالي، وضعف القدرة الشرائية المتزايد لدى السوريين.

وحلقت أسعار الخضار عاليا في الفترة الأخيرة، وبلغت مع دخول شهر رمضان أرقاما قياسية، ولم تشارك السوريين صيامهم، واستمرت “بالتهام” قدراتهم الشرائية، حيث كسرت أسعار البندورة حاجز ال1000 ليرة، فيما وصل سعر كيلو الليمون إلى 2500 حتى 3000 ليرة.

يذكر أن سوريا لديها 3 معامل لتصنيع الأسمدة الزراعية هي معمل السماد الفوسفاتي، ومعمل الأمونيا يوريا، ومعمل السماد الآزوتي وجميعها تستثمرها شركة “ستروي ترانس غاز” الروسية منذ عام 2019.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى