محلي

في حمص.. ارتفاع غير مسبوق في الأسعار.. و”التموين” سنعمل على تكثيف الدوريات

شهدت أسواق مدينة حمص في أول يوم من شهر رمضان المبارك ارتفاعاً غير مسبوق في أسعار الخضروات والفواكه وبعض المواد الغذائية وعدم التزام البائعين بالأسعار التموينية التي باتت بالأساس مرتفعة مقارنة بدخل المواطن.

وتراوح سعر كيلو الليمون الحامض بين 2000 و 2500 ليرة والبندورة 950 ل.س والبطاطا 750 ليرة والكوسا 350 والباذنجان 400 والبصل الأخضر 600 ليرة والخيار البلدي 700 ليرة.

وأما الفواكه فوصل سعر كيلو الموز البلدي إلى ما يزيد على 1700 والبرتقال والتفاح 1000 ليرة لكل كيلو منهما .

وسجلت المواد الغذائية ارتفاعاً واضحاً هي الأخرى حيث بلغ سعر لتر زيت دوار الشمس 1650 وكيلو الرز 1000 ليرة وسطياً ، والسكر 750 ووقية الشاي بلغت نحو 2000 ليرة.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص رامي اليوسف أكد أن ارتفاع الأسعار نتيجة لزيادة الطلب على المادة والإقبال الشديد للمواطنين على الشراء من جهة وقلتها من جهة أخرى ، على اعتبار أن كل الخضروات والفواكه وغيرها من المواد الغذائية تخضع لعملية العرض والطلب ، لافتاً إلى أن المديرية ستعمل على تكثيف دورياتها وزيادتها بدءاً من اليوم على الأسواق ، إضافة إلى تكثيف عملية سحب العينات من المواد الرمضانية لتحليلها والتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية الصحية.

وأشار بحسب صحيفة “الوطن” إلى أن المديرية كانت قد اتخذت إجراءات عديدة استعداداً للشهر الكريم ، حيث تم تكليف الدوريات الرقابية بالعمل ضمن نظام المجموعات.

وأكد اليوسف سبر جميع الأسعار بشكل يومي والتأكد من توافر المواد والسلع وانسيابها في الأسواق بشكل كاف وبالأسعار المحددة أصولاً مرة أسبوعياً للخضر والفواكه والفروج أو كلما دعت الحاجة لذلك ، إضافة إلى النشرة الوزارية الصادرة أيضاً أسبوعياً للرز و السكر و الزيوت و السمون.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى