اقتصاد

لأول مرة في التاريخ.. انهيار حاد في أسعار النفط الأمريكي والبائع يضطر أن يدفع للمشتري

لأول مرة في التاريخ، هبط أمس الإثنين، سعر برميل النفط الخام الأمريكي إلى ما دون الصفر دولار، في أقل مستوى له منذ بدء بيع العقود الآجلة في عام 1983.

ووفقاً لموقع “سي إن إن”، فإن سعر برميل النفط الخام الأمريكي سجل هبوطاً بنسبة 94%، حين كان سعر البرميل 1.02، خلال يوم واحد، بعد أن كان سعر البرميل 18.27 دولار يوم الجمعة.

ولفت الموقع إلى أن هذا الانهيار التاريخي يعتبر مؤشراً على أن الاتفاق الذي وقعته مجموعة “أوبك+” والذي تم الإعلان عنه مطلع شهر نيسان الجاري، غير كافٍ في ظل الانخفاض غير المسبوق بالطلب بسبب انتشار فايروس كورونا المستجد.

ومع هبوط أسعار النفط الأمريكي، ستضطر شركات النفط بأن تدفع للعملاء كي يحصلوا على منتجاتها خشية تراكم مخزون الخام لديها خلال الشهر المقبل.

وكان قد تراجع الطلب على النفط ومشتقاته خلال الأشهر الماضية بسبب إجراءات الإغلاق في مختلف دول العالم إثر تفشي كورونا، واضطرت شركات النفط إلى “استئجار ناقلات نفط ضخمة لتخزين الخام الفائض، لذا أصبحت الشركات تدفع للمشترين لنقل الخام بعيداً عن منشآتها تفادياً لدفع أموال أكثر لتخزينه”، حسب ما ذكره موقع “بي بي سي”.

بدوره، خبير النفط في مركز أبحاث “سي إف إر إو”، ستيوارت غليكمان، قال: إن “صدمة انخفاض الطلب ضخمة لدرجة أنها تتخطى كل التوقعات السابقة”.

وأضاف: إن “التراجع التاريخي في أسعار النفط يذكّر الجميع بالعقبات التي تواجهها شركات النفط العالمية، وأتوقع أن تتراجع تعاقدات شهر حزيران أيضاً إذا استمرت حالة الإغلاق الاقتصادي في أغلب أنحاء العالم”.

يذكر أن أسعار النفط الأمريكية عادت إلى المنطقة الإيجابية اليوم الثلاثاء، بعد انهيارها التاريخي أمس الإثنين، وارتفعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي بأكثر من 100٪ رغم تداولها عند 1.43 دولار للبرميل فقط.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى