محلي

إرشادات عامة لتوخي السلامة.. ومدير عام المركز الوطني للزلازل: النشاط الزلزالي واضح لكن لا يعني حدوث زلزال مؤكد

قال المدير العام للمركز الوطني للزلازل المهندس عبد المطلب الشلبي : “في تقرير عن النشاط الزلزالي المسجل في الشبكة الوطنية بالمركز خلال الفترة من تاريخ 14/4/2020 وحتى 15/4/2020, شهدت المنطقة 6 هزات أرضية قبالة الساحل السوري”.

وأضاف الشلبي: ” أقوى هزة كانت شدتها 4.7 درجات على مقياس ريختر وعمق 10 كم، تبعد مسافة 38 كم عن مدينة اللاذقية, حيث شعر بها سكان معظم المدن السورية، إضافة للعديد من الهزات الارتدادية”.

وعزا الشلبي “حدوث الهزات المتتالية إلى ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺼﻔﺎﺋﺢ ﺍﻷﺭﺿﻴﺔ التي ازداد نشاطها ﻓﻲ الفترة ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ”، مبيناً أنه “ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﺮﺍﻛﻢ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﺘﺤﺮﺭ ﻭﺗﺴﺒﺐ ﻫﺰﺍﺕ ﺃﺭﺿﻴﺔ ﻭﻗﺪ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻮﺍﻣﻞ ﻣﺤﺮﺿﺔ لذلك كالصدوع والفوالق”.

وأكد الشلبي بحسب “تلفزيون الخبر” أن “حدوث هزات أرضية متتالية لا يعني بالضرورة أن يتبعها هزة قوية أو زلزال كبير, خاصة أنه لا يمكن لأحد ولا في دول العالم المتقدمة التنبؤ بمكان الزلزال وزمن حدوثه”.

وتابع الشلبي: “بعد تزايد الهزات الأرضية بشكل واضح يتوجب على المواطنين إتباع إرشادات السلامة أثناء حدوث الزلزال حفاظا على سلامتهم”.

وأردف الشلبي: “يجب على المواطنين التصرف بهدوء وعقلانية وعدم الارتباك عند بدء الشعور بالهزة, وإذا كان الشخص في المنزل أو المدرسة أو في المكتب يجب عليه الخروج إذا كانت المسافة لا تزيد عن 50 متر وإلا فليبقى في مكانه ولا يحاول أخذ أي شيء من ممتلكاته الشخصية باستثناء الموبايل”.

واستطرد الشلبي بشرح التعليمات: “أما إذا كان الشخص في عمله أو في المدرسة فيجب أن يحتمي تحت أي طاولة مباشرة أو يستند تحت أو إلى حائط أساسي (بيتون مسلح), ويبتعد عن النوافذ, ويحاول ما أمكن قطع الكهرباء والغاز عن المنشأة أو البيت حتى لا تكون سبباً في حدوث حريق”.

“أما إذا كان الشخص في فناء أي مبنى أو في الشارع فعليه الابتعاد عن حواف المبنى, وإذا كان في حافلة أو في سيارة فليبقى في مكانه حتى يقف السائق, وإذا كان يقود السيارة فليبادر إلى الوقوف فوراً”.

كما شدد الشلبي أنه “إذا كان الشخص خارج المنزل أو المدرسة أو المكتب فيجب أن يبتعد عن المباني العالية ويتوجه إلى المناطق الفسيحة, وبعد أن ينتهي الزلزال لا يجب أن يبحث الأشخاص فوراً في الأنقاض عن أغراض شخصية فقد يتسبب ذلك في إصابتهم نتيجة انهيارات لاحقة”.

وأوضح الشلبي أن “هذه التعليمات مهمة جداً ومبسطة وهي تعليمات احترازية فقط نهدف من خلالها إلى حماية الأشخاص والمجتمع قدر الإمكان ولا يعني بالضرورة أن هناك زلزال مؤكد”.

وأردف الشلبي: “صحيح أن النشاط الزلزالي المسجل واضح وقد يعقبه زلزال أو هزة أرضية أقوى، ولكن لا يوجد أي جهاز أو عالم على الكرة الأرضية يستطيع أن يتنبأ بحدوث زلزال مسبقاً عدا عن بعض الحيوانات قبل ثوان معدودة فقط”.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى