منوعات

“كملت”.. مذنب “أطلس” يقترب من الأرض فهل حقاً يهدد الكرة الأرضية

يتوقع علماء الفلك ظهور مذنب “أطلس” بوضوح في الفضاء بحلول نهاية نيسان، وهو مذنب ضخم يبلغ حجمه 5 أضعاف حجم المشتري وحوالي نصف حجم الشمس.

وأفاد رئيس الجمعية الفلكية السورية د.محمد العصيري، لإذاعة “شام إف إم”، بأن مذنب “أطلس” لا يهدد الأرض، ولكن سيكون على تقابل معها في حال استطاع الهروب من جاذبية الشمس من خلال الدوران حولها، وسنكون مع ظاهرة فلكية جميلة تشاهد بالعين المجردة في نهاية شهر نيسان، والأسبوع الأول من أيار.

وبيّن رئيس الجمعية الفلكية السورية أنه في حال مشاهدة هذا المذنب خلال العام الحالي، لن يُشاهد إلا بعد 6000 عام، مشيراً إلى أنه اليوم على بعد ربع وحدة فلكية من الشمس، وذيل المذنب يمتد لحوالي 3 مليون كم، أي ضعفي قطر الشمس.

كما لفت العصيري إلى أن شهر نيسان حافل بالظواهر الفلكية، وهي القمر العملاق الذي بدأ أمس الثلاثاء ويستمر اليوم ويشاهد بالعين المجردة، حيث يكون أكبر من حجمه المعتاد، وباللون الوردي، إضافةً إلى هلال شهر رمضان المنتظر في الـ 23 من نيسان الحالي، وأخيراً مذنب أطلس مع نهاية شهر نيسان في حال امتلك القوة الكافية للهروب من جاذبية الشمس.

وجرى خلال العام الفائت، نقل وقائع جلسة إثبات هلال شهر رمضان المبارك في سورية على الهواء مباشرةً في عدة قنوات إعلامية، وذلك لتحديد أول أيام هذا الشهر الفضيل بالطرق العلمية وعلى الوجه الشرعي.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى