الأخبار

الجيش يحبط محاولتي تسلل باتجاه نقاط عسكرية وبلدات آمنة بريف حماة الشمالي

أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري محاولتي تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاط عسكرية متمركزة لحماية البلدات الآمنة في ريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوف الإرهابيين خسائر بالأفراد.

ففي الشمال من مدينة محردة رصدت وحدة من الجيش متمركزة في محيط قرية شليوط محاولة تسلل مجموعة إرهابية كانت تتنقل في الأراضي الزراعية جنوب قرية الزكاة وتعاملت معها برشقات غزيرة من الأسلحة الرشاشة المتوسطة ما أدى إلى إيقاع إصابات محققة في صفوفها وفر الإرهابيون المتسللون باتجاه أوكارهم التي انطلقوا منها.

وعلى المحور ذاته أشار المراسل إلى أن عناصر استطلاع وحدة من الجيش رصدوا تحرك مجموعة إرهابية بين بساتين الزيتون جنوب بلدة اللطامنة باتجاه نقاط عسكرية على محور زلين إلى الجنوب منها وردتهم على أعقابهم بعد التعامل معهم بالأسلحة الخفيفة.

ولفت المراسل إلى أن المجموعات الارهابية تواصل خرقها اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب عبر تكرار محاولاتها التسلل باتجاه نقاط عسكرية متمركزة في ريف حماة الشمالي لحماية المدنيين في القرى الأمنة.

وأحبطت وحدات الجيش المرابطة في الريف الشمالي أمس برميات مدفعية والأسلحة الرشاشة تسلل مجموعات ارهابية كانت تتحرك في محيط بلدات وقرى اللطامنة والزكاة والجيسات وتل الصخر وأوقعت بين صفوفها خسائر مؤكدة.

وتنتشر في عدد من القرى والبلدات والمدن على جانبي الحدود الإدارية لمحافظتي حماة وإدلب مجموعات إرهابية تابعة لتنظيمات تكفيرية منها (كتائب العزة) و (الحزب التركستاني) وغيرها المنضوية تحت راية (جبهة النصرة) التكفيرية وتعمل جاهدة لإفشال اتفاق المنطقة منزوعة السلاح عبر اعتداءاتها المتكررة على النقاط العسكرية والمدنيين في الوقت الذي ترد عليها وحدات الجيش المرابطة في المنطقة وتكبدها خسائر كبيرة وإحباط جميع محاولاتها.

المصدر: سانا

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى