محلي

منخفض سديمي في غير موعده.. عواصف غبارية وتحذيرات من سيول في المناطق الجنوبية

قال المتنبئ الجوي حسان الجردي : “تتأثر سوريا الخميس بفعالية متوسطة الشدة تبدأ من المناطق الجنوبية والجنوبية الغربية لتتحول إلى شديدة غداً الجمعة الذي يشكل ذروة المنخفض ويعم كافة مناطق البلاد ويستمر تأثيره حتى صباح الأحد”.

وأضاف الجردي: “يمتد المنخفض الخميس بدءاً من المناطق الجنوبية درعا والسويداء والقنيطرة ودمشق وريف دمشق، حيث يكون الجو بين صحو وغائم جزئياً ثم يتحول مساء إلى غائم، وتكون الهطولات المطرية غزيرة بعد الظهر والحرارة أعلى من معدلاتها ب٥ درجات مئوية”.

وأوضح الجردي أن “الأجواء سديمية في المناطق الجنوبية، وتتحول الى غبارية بسبب سرعة الرياح التي من المتوقع ان تصل شدة هباتها الى ٨٥ك/سا، في حين لن تتحاوز سرعتها ٦٠ك/سا”.

ولفت الجردي إلى أن “الأجواء الغبارية ستؤدي الى انخفاض الرؤية الأفقية بمعدل ٢ كيلو متر في المناطق الشرقية والجزيرة والبادية، في حين تمتد الرؤية الأفقية إلى ٦ كيلومتر في دمشق والمناطق الجنوبية”.

وتابع الجردي: “يمتد تأثير المنخفض مساء إلى بقية المناطق السورية، وتكون الأمطار غداً الجمعة غزيرة على شكل زخات من البرد مترافقة بالعواصف الرعدية، وخاصة في المناطق الجنوبية، حيث يحذر من تشكل السيول خاصة في المناطق المنحدرة والوديان والسهول”.
واردف الجردي: “كما ننصح المزارعين بعدم رش المبيدات الحشرية والفطرية خاصة لأشجار الزيتون، وذلك بسبب عدم الفائدة المرجوة من رش المبيدات بسبب الفعالية الجوية”.

وأردف الجردي: “تبدأ الفعالية الجوية بالانحسار من بعد ظهر السبت ليعود الجو مستقرا وذلك بدءاً من المناطق الجنوبية والجنوبية الغربية إلى المناطق الساحلية والشمالية، في حين سيبقى تأثير المنخفض في الشمال الشرقي والجنوب الشرقي والجزيرة والبادية حتى صباح الاحد”.

وبيّن الجردي أن “المنخفض الذي يسود طبقات الجو بكتلة هوائية باردة نسبياً جاء في وقت مبكر عن موعده، وتتأثر به ثماني دول وهي مصر، السودان، الأردن، العراق، سورية، فلسطين، لينان، بالإضافة لدول الخليج”.

وأشار الجردي إلى أن “ذروة المنخفض الجمعة حيث تمتد الهطولات الى المناطق الوسطى والشمالية والساحلية وتنخفض درجات الحرارة لتصبح حول معدلاتها، ويستمر تأثير المنخفض بشكل جيد حتى السبت حيث يطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلاتها “.

وتشكّل المنخفض الأربعاء فوق السودان، ثم امتد باتجاه مصر حيث تعمّقت الفعالية فوق البحر الأحمر ليمتد إلى سوريا ولبنان والعراق وفلسطين والأردن مترافقا بأجواء سديمية غبارية ويتميز بسرعة رياح شرقية إلى جنوبية شرقية لن تتجاوز سرعتها ٦٠ك/سا.

زر الذهاب إلى الأعلى