الأخبار

تسجيل أول إصـابـة بكـورونـا في العراق.. ولا إيقاف للطيران السوري إلى إيران

أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية، يوم الاثنين، أن نتائج الفحوص المخبرية التي أجريت لأحد طلبة العلوم الدينية في النجف (إيراني الجنسية)، أظهرت إصابته بفيروس “كورونا”.

وأجّلت محافظة النجف، وسط العراق، يوم الاثنين، امتحانات نصف السنة في مدارسها إثر اكتشاف الإصابة بفيروس “كورونا” بحسب “روسيا اليوم”.

وأوضحت أن “المدير العام لتربية محافظة النجف عادل البصيصي وبقرار من وزارة التربية، أمر بتأجيل امتحانات نصف السنة حتى إشعار آخر في محافظة النجف، حفاظا على سلامة الطلبة”.

من جهته أكد مدير عام “المؤسسة العامة للطيران المدني” في سوريا باسم منصور إنه “لا داعي لتعليق الرحلات الجوية بين سوريا وإيران بسبب انتشار فيروس “كورونا” على الأراضي الإيرانية، كون الجهات الصحية تتخذ تدابيراً احترازية”.

وأوضح منصور لموقع “الاقتصادي”، أنه “لم يتم بحث قضية تعليق الرحلات مع إيران في ظل الإجراءات التي تقوم بها المراكز الصحية التابعة لـ “وزارة الصحة” في المطارات عبر فحص جميع المسافرين”.

وأضاف أنه تم “تقديم جميع التسهيلات للمراكز الصحية لفحص جميع القادمين من خارج سوريا بدقة، وحتى الآن لم تسجل أي حالة إصابة بين القادمين، لافتاً إلى أنه في حال الاشتباه بأي حالة سيتم نقلها مباشرةً إلى “مستشفى ابن النفيس”.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية مؤخراً ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا، إلى 8 أشخاص، وتسجيل 15 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع عدد الإصابات إلى 43 حالة.

وأكدت مدير مديرية الصحة في دمشق، الدكتورة هزار رائف عبر برنامج “المختار” الذي يبث عبر “المدينة اف ام” وتلفزيون الخبر، الأحد 23 شباط الجاري أنه “لا وجود لأي إصابة بفيروس “كورونا” حتى الآن في سوريا، وإن أي إصابة ستسجل، سيعلن عنها رسمياً أمام المواطنين”.

تجدر الإشارة إلى أن دولاً عدة أوقفت الطيران من وإلى إيران منها العراق والكويت وأفغانستان وباكستان وتركيا وأرمينيا، في محاولة لمنع انتقال الفيروس من أراضي إيران التي تعتبر ثاني أكثر دولة انتشاراً للمرض بعد الصين.

وأعلنت كلاً من العراق وأفغانستان والكويت والبحرين وعُمان عن أولى الإصابات فيها، وجميعها قادمة من إيران، كما سبقتها لبنان الجمعة الفائتة عبر إعلانها تسجيل الإصابة الأولى لسيدة قادمة من إيران.

زر الذهاب إلى الأعلى