محلي

“تلج ورعد وبرد وريح”.. درجات الحرارة دون الصفر والثلوج تصل دمشق الأحد

فيما لا تزال سوريا تتأثر بمنخفض جوي مصحوب بكتلة قطبية شديدة البرودة، أكد المتنبئ الجوي شادي جاويش  أن “آخر كتلة باردة تصل للمنطقة يوم الأحد، حيث ستنخفض درجات الحرارة بشكل كبير ويهطل الثلج على ارتفاع ٥٠٠ متر”.

وقال جاويش: “هطلت الثلوج الجمعة على جميع المرتفعات التي تبلغ ١٥٠٠ متر كالمرتفعات الساحلية والزبداني وبلودان، وامتد الهطل الثلجي يوم السبت إلى ارتفاع ١٢٠٠ متر، حيث سجلت سمامة الثلوج ١٠ سم في سرغايا و١٢ سم في حينة بريف دمشق”.

وأضاف جاويش: “يمتد الهطول الثلجي السبت إلى ارتفاعات متدنية تصل إلى ٨٠٠ متر في ضواحي دمشق، ومن المتوقع أن يكون الهطل غداً الأحد مطرياً ممزوجاً بالثلج في دمشق وفي بعض المناطق الداخلية”.

وتابع جاويش بحسب “تلفزيون الخبر” : “تسجل درجات الحرارة الأحد انخفاضاً كبيراً حيث تسجل درجات الحرارة العظمى في دمشق ٦ درجات والصغرى -٢ مع العلم أن المعدل السنوي لمثل هذه الفترة من السنة ١٤ درجة عظمى مقابل ٥ درجات صغرى”.

وبيّن جاويش أن “الفعالية الجوية للمنخفض تبدأ بالانحسار تدريجياً بدءا من نهار الأحد، وتضعف شدة الرياح لتصبح ما بين ٣٠-٤٠ كم، وذلك بالتزامن مع وصول آخر كتلة باردة حيث تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير ليلتي الأحد والاثنين”.

وأردف جاويش: “ليلتا الأحد والاثنين هما الأشد برداً خلال فصل الشتاء، إذ لم يتم تسجيل درجات حرارة متدنية تصل إلى مادون الصفر بعدة درجات في جميع المناطق”، موضحاً أن “درجة الحرارة الصغرى ستصل إلى -٤ في دمشق”.

وحذر جاويش من “شدة الرياح إذ وصلت سرعتها ما بين ٥٠ -٧٠ كم في الساعة، مع هبات غربية إلى جنوبية غربية تتراوح شدتها ما بين ٩٠-١٠٠ كم في الساعة”.

كما حذر جاويش “المواطنين وخاصة المزارعين من تشكل الجليد والصقيع الذي سيشمل معظم المناطق ليلتي الأحد والاثنين، وخاصة في ما يتعلق بالضرر الذي سيخلفه الصقيع على المحاصيل الزراعية”.

زر الذهاب إلى الأعلى