محلي

في 2019 .. لماذا طلّق الحمويون أكثر مما تزوجوا

كشف مدير الشؤون المدنية بحماة، فراس صيوم، أن “الحمويين طلَّقوا أكثر مما تزوجوا العام الماضي، حيث بلغ عدد واقعات الزواج 17925 واقعة، بينما وصلت حالات الطلاق إلى 26690”.

وأرجع مصدر في دائرة القضاء الشرعي بحماة لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، ازدياد حالات الطلاق إلى “الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الزوجان، وعدم قدرة الزوج على تلبية متطلبات الأسرة كما يجب”.

ومن الأسباب الأخرى بحسب المصدر هو “دور تطبيقات التواصل الاجتماعي التي ساهمت بإقامة علاقات خارج إطار الحياة الزوجية”.

وساعدت تلك التطبيقات “باكتشاف كل طرف علاقة غير شرعية أقامها شريكه مع أطراف أخرى ومن الجنسين”، وفقاً للمصدر.

ومن جهة أخرى سجلت مديرية الشؤون المدنية بالمحافظة خلال العام الماضي “36491 ولادات حديثة، و16342 مكتومين، و58770 واقعة وفاة، و18571 نقل سكن، وإصدار 20527 بطاقة أسرية، و61661 بطاقة شخصية”.

تجدر الإشارة إلى أن الحمويين أقبلوا عام 2018 وبعكس العام الماضي على الزواج أكثر من الطلاق، حيث لم يتجاوز عدد واقعات الطلاق الـ2526 واقعة، بينما وصلت واقعات الزواج إلى 15064.

زر الذهاب إلى الأعلى