الأخبار

الجيش العربي السوري يطبق الحصار على مدينة سراقب بشكل كامل

أطبق الجيش العربي السوري يوم الخميس الحصار على مدينة سراقب الهامة الواقعة على أوتستراد حلب – دمشق الدولي بريف إدلب الجنوبي الشرقي، من كافة جهاتها.

ويأتي إطباق الحصار على المدينة بعد أن حرر الجيش العربي السوري قريتي أفس وبجارز الواقعتان شمال المدينة.

وكان الجيش العربي السوري تقدم خلال المعارك التي خاضها في الأيام الماضية باتجاه القرى والبلدات المنتشرة شرق وغرب سراقب، عوضاً عن مهاجمتها مباشرةً من الجنوب.

وتمكن الجيش أيضاً خلال تلك المعارك من تحرير بلدة النيرب الواقعة على طريق حلب – اللاذقية الدولي، مقترباً بذلك من مدينة إدلب التي أصبح يفصله عنها حوالي 7 كم فقط.

وكان الجيش العربي السوري يوم الخميس سيطر على قرية بجارز شمال إدلب، (شمال غرب إدلب )، يجعله أصبح على مقربة من مدينة سرمين أيضاً.

كما أن إطباق الحصار على مدينة سراقب من الجهة الشمالية، أدى أيضاً لمحاصرة كافة نقاط المراقبة التابعة للاحتلال التركي المنتشرة بجهات سراقب الأربعة.

ونقاط الاحتلال التركي الأربعة هي شمال سراقب، بالقرب من قرية مزيرعة، وغرباً، على طريق حلب – اللاذقية بالقرب من وادي العقيب، أما جنوباً على طريق دمشق – حلب بالقرب من وادي التونة، وشرقاً عند مدخل سراقب في منطقة وادي حجي خليل.

يذكر أنه أمام التقدم الذي يحرزه الجيش العربي السوري في معارك ريف إدلب، قام الاحتلال التركي، بالتزامن مع العدوان “الإسرائيلي” على مناطق بريف دمشق، بإدخال رتل عسكري له انتشر على خط بين بلدات بنش معرة مصرين تفتناز، بهدف حماية الإرهابيين وعلى رأسهم “جبهة النصرة” وعرقلة تقدم الجيش في محافظة إدلب.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى