باحث اقتصادي : حالة الركود في الأسواق تتجه إلى الجمود إذا بقيت الرواتب على حالها

أكَّد الباحث الاقتصادي ومدير الإحصاء في السويداء، ناجي حديفة، أن “الأسواق تعاني من حركة ركود، يدل عليها ارتفاع العرض وانخفاض الطلب في البلاد”.

وأوضح حديفة أن “البلاد تقوم على العاملين في القطاع العام والخاص والبالغ عددهم 5 ملايين ممن يعتمدون في معيشتهم على الرواتب التي تترواح بين 30 و50 ألف ليرة سورية”، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وتساءل الباحث الاقتصادي “فيما إذا كانت هذه الكتلة المالية تساهم في تحريك الدورة الاقتصادية في البلاد”.

واعتبر مدير إحصاء السويداء أن “البلاد تتجه نحو مزيد من الركود وصولاً إلى حالة الجمود الاقتصادي”.

ولفت حديفة إلى “الدور الذي يجب أن تلعبه كل من الدولة والقطاع الخاص في تحريك الدورة الاقتصادية، حيث يأتي دور الدولة برفع الرواتب والأجور، أما دور القطاع الخاص فيكون بتحريك عجلة الاستثمار”.

يذكر أن الأسواق السورية تعاني ضعفاً في القوة الشرائية بحسب تقرير أعدته الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار في وقت سابق من العام الحالي، لاحظت فيه انخفاض واضح في الطلب رغم عدم النقص في العرض وتوافر المواد.

تجدر الإشارة إلى أن 80% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، بحسب تقرير الأمم المتحدة للاحتياجات الإنسانية في سوريا عام 2019.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق