إجراءات جديدة لاستخراج سندات الإقامة للمغتربين ومعاملات دفع بدل خدمة العلم

أعلن معاون وزير الخارجية والمغتربين، أيمن سوسان، عن إجراء تعديلات جديدة تطال كل من سندات الإقامة للمغتربين السوريين، ومعاملات دفع بدل خدمة العلم.

وبيَّن سوسان أنه “تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتسهيل أمور المغتربين السوريين، منها سندات الإقامة للمغتربين، حيث أصبح بالإمكان إصدارها في يوم واحد بدلاً من ثلاثة أشهر”، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وأكد سوسان أن “الإجراء الجديد جاء بعد حل المشاكل والثغرات بالتنسيق مع وزارة الدفاع، حيث تم إلغاء السند القديم واعتماد آخر جديد عليه “باركود””.

أما بالنسبة لمعاملات دفع بدل خدمة العلم، أشار سوسان إلى “أنه سيتم تطبيق آلية جديدة تمكن المواطن من إتمام المعاملات خلال أسبوع واحد”.

وكانت اتخذت إدارة التجنيد العامة في وقت سابق إجراءات تتعلق بمعاملة الوحيد المقيم خارج البلاد، حيث أصبح بإمكان المغترب الوحيد المتخلف، القدوم للبلاد وكف البحث عنه إلى أن يتم التأكد من وحدانيته.

وأعلنت الخارجية السورية في حزيران الماضي عن آلية جديدة لاستصدار واعتماد سندات الإقامة للمغتربين بطريقة مؤتمتة إلكترونياً دون أن تحدد وقت تطبيقها في السفارات السورية.

وجرت العادة أن يتقدم المواطن المغترب بطلب لاستخراج سند إقامة في سفارة البلد الذي يقيم فيه، مرفقًا بجواز سفره وصورة عن الهوية الشخصية وبيان قدوم ومغادرة من إدارة الهجرة والجوازات في سوريا، بالإضافة إلى صورة شخصية.

وتمنح بعدها السفارة المتقدم سند الإقامة مختومًا بختم مشترك، ويتوجب بعدها إرساله إلى سوريا ليتم تصديقه من قبل وزارة الخارجية والمغتربين.

وبعد تصديقه من الخارجية يودع سند الإقامة لدى شعبة التجنيد التي تقوم بقراءة السند إلكترونيًا والتحقق منه، دون الحاجة للرجوع إلى وزارة الخارجية والمغتربين أو السفارة.

يذكر أن السوريون في الخارج يلجؤون إلى سندات الإقامة بشكل خاص من أجل تثبيت المواليد أو الحصول على تأجيل من خدمة العلم أو غير ذلك.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق