جدل في الأردن بسبب حذف الآيات القرآنية من المناهج الجديدة

أثار مقطع فيديو انتشر على منصة “فيسبوك” جدلاً كبيراً في الأردن، بعدما ظهرت فيه عدة طالبات من الصف الرابع الابتدائي يرمين مجموعة من الكتب على الأرض، في تعبير عن رفضهن المناهج الجديدة بحجة أنها “مناهج اليهود”.

وقالت الطالبات في الفيديو : “لا نريد المناهج الجديدة لأنها ليست ديننا، هذا منهاج اليهود”، وأضفن “نريد الكتب التي تبدأ بآيات القرآن الكريم”.

ورفضت رابطة علماء الأردن تعديلات وزارة التربية على المناهج القديمة، وقالت في بيان لها أنها “تقف بحزم ضد كل ما يهدد الهوية الوطنية العربية الإسلامية”.وأضافت “أن تجاهل الثوابت الدينية لا يدخل في خانة التطوير وإنما يؤدي إلى التشويه”، مشيرةً إلى “انتماء لجان تطوير المناهج لجهات خارجية مشبوهة متنكرة للدين تحت ستار العلم”.

وحذرت الرابطة في بيانها من “مؤسسات العولمة الغربية وأذرعها الخفية التي تعمل لمصلحتها في البلاد”.

واعتبر عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي أن “كتابي مادتي العلوم والرياضيات مترجمة عن مناهج “كولنز” البريطانية دون مراعاة الفروق بين الدولتين”، بينما اعتبرها آخرون “ضرورة تطويرية لابد منها”.

ودافع المركز الأردني لتطوير المناهج عن التعديلات الجديدة، مبيناً أنه “يعتمد استراتيجيات حديثة للتعليم، تشجع على التفكير النقدي وتربط العلم بالحياة العملية لتهيئة التلميذ لمزاولة وظائف مستقبلية”، بحسب قناة “بي بي سي”.

وأكد المركز “عدم تعرضه لأي ضغوط خارجية لتعديل المناهج”، مبينا أن “السبب وراء حذف بعض الآيات القرآنية من المناهج الجديدة لمبحث العلوم، يعود لكون دار النشر المعتمدة أجنبية”.

وتكثر في الأردن التعديلات على المناهج الدراسية، الأمر الذي يثير غضب الأهالي واحتجاجهم، كما حدث عامي 2016 و2017.

يذكر أن وزارة التربية الأردنية أصدرت الأسبوع الماضي مناهج جديدة طالت بشكل خاص مواد العلوم والرياضيات بين صفي الأول والرابع الابتدائي.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق