سبقهم السوريون بسنوات .. قميص “مضاد للغرامة” في أوروبا

يتفنن كثير من السائقين في معظم دول العالم تقريبا في محاولات تفادي المخالفات والغرامات، لكنهم لا يتورعون عن ارتكابها أثناء القيادة، كما تبين كاميرات المراقبة المرورية على مدى السنوات القليلة الماضية.

والتقطت كاميرات المراقبة المرورية وتسجيلات رصدها سائقون آخرون لسائقين وهم يقودون سيارتهم فيما يتصفحون هواتفهم الذكية ويرسلون الرسائل النصية.

وفي إسبانيا، أصدرت الشرطة تحذيرا جديدا توعويا على حسابها في موقع تويتر، استهدف سائقين يرتدون قمصانا قصيرة الأكمام أو “تي شيرت” معينة، أطلقت عليه اسم “القميص المناهض للبالغين” أو “القميص المضاد للغرامة”.

وهذا القميص قصير الأكمام عبارة عن تي شيرت أبيض يحتوي على رسم باللون الأسود على شكل حزام أمان، يرتديه بعض السائقين الذين لا يرغبون أو لا يريدون الالتزام بوضع حزام الأمان.

وقالت الشرطة في تحذيرها لمن يرتدون هذا القميص أو لمن يحاولون خداع الشرطة إن ارتداؤه قد يجنبهم المخالفة، ولكنه لن ينقذ حياتهم.

ووفقا لصحيفة “موتوربوسيون” الإسبانية، فقد ظلت هذه المناورة المراوغة على الطرق الإسبانية لعدة سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن أصل هذه القمصان المراوغة غير واضح، موضحة أن العديد من المستخدمين على تويتر يشيرون إلى أن إيطاليا هي مهد هذا الاختراع، وأنه ظهر بمجرد الموافقة على قانون في تسعينيات القرن الماضي بضرورة ارتداء حزام الأمان في المركبات المتحركة.

يذكر أن الإسبان والطليان، لا يعرفون أن السوريين استخدموا هذه الخدعة وغيرها قبلهم بسنوات، وأن بعض السائقين طوروها إلى حزام شكلي له زر اسفل القميص ،أو مطاط مثبت إلى الكرسي.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق