“في العنـصـرية معنديش ياما ارحميني”.. سوزان نجم الدين : معظم السوريون الذين جاؤوا إلى لبنان هم الأميين والجهلاء “أسوأ فئة بالمجتمع السوري”

سوزان نجم الدين تتفوق على اللبنانيين في العنصرية : السوريون الذين جاؤوا إلى لبنان هم من الفقراء وأسوأ الناس.

في تصريح “يضج” بالتنمر والفوقية، تعدَّت الممثلة السورية سوزان نجم الدين، على اللاجئين السوريين في لبنان واصفةً إياهم بـ”أسوأ فئة بالمجتمع السوري”، وذلك في لقاء مصور أجرته معها نضال الأحمدية.

وقالت نجم الدين أن “معظم السوريين الذين جاؤوا إلى لبنان هم من الأميين والجهلاء”، واصفةً إياهم بـ”الفقراء وأسوأ الناس”.

وتابعت نجم الدين “أعشق لبنان الغني بطبيعته وطوائفه وناسه، وأحبه لأني أفعل فيه كما أشاء”، لترد عليها الأحمدية بسخرية : “ما بقا فيكي تعملي شي لأن شارع الحمرا صار متل الصالحية”.

وأضافت اللبنانية الأحمدية أن “بلدها لم يعد قادر على استيعاب مليون ونصف نازح سوري فقير ومعدم”، واصفةً إياهم “بالعالات”.

وهاجم روّاد مواقع التواصل الاجتماعية الفنانة السورية بعد جملة تصريحاتها العنصرية، خيث كتب أحدهم على “إنستغرام” : “المال بيستر رذيلة الأغنياء والفقر بيغطي فضيلة الفقراء، بشفق عليكي ما بتنلامي”.

وقال آخر : “استحوا اللبنانين يحكو هيك علينا، كيف قدرتي تحكي بهالسخرية عن الفقراء والبسطاء”.

وبدأت نجم الدين وهي مواليد مدينة الدريكيش سنة 1973، حياتها المهنية عندما كانت سنة أولى جامعة في كلية الهندسة المعمارية، وأشهر أعمالها الدرامية : خان الحرير، الثريا، نهاية رجل شجاع.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ أكثر من مليون، بحسب أرقام الأمم المتحدة في نهاية العام الماضي، علماً أن الرقم المذكور بدأ يتناقص خلال العام الجاري مع عودة عدد كبير منهم إلى سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن قيمة ودائع السوريين في لبنان وصلت إلى 37 مليار دولار، و370 مليون دولار قيمة أجارات العقارات التي يدفعها السوريون سنوياً، في حين أمنت الاستثمارات السورية نحو 40 ألف فرصة عمل خلال منذ قدومهم إلى لبنان.

المصدر : تلفزيون الخبر

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق