“ترامب عيونو خضر” .. أنا مع سوريا والأسد ضد تركيا لـ”حماية الأكراد”

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه لا يمانع أن تساهم أي جهة بمساعدة الحكومة السورية على حماية “القوات الكردية” في شمال شرق سوريا، لمجابهة “الجيش التركي”، الذي يواصل شن عدوانه عبر حملة عسكرية في المنطقة تحت مسمى “نبع السلام” .

وعلق سوريون على مواقع التواصل، ساخرين ”ترامب عيونو خضر”، في إشارة إلى تكويع كل أعداء سوريا، وثبات صوابية الموقف السوري مما يجري في المنطقة .

وذكرت وكالات أنباء أن ترامب، قال في تغريدات عبر حسابه على التويتر، “لندع سوريا والأسد يحموا الأكراد ويقاتلوا تركيا من أجل أرضهم”.

وأضاف ترامب أنه “لا يمانع في أن تساهم أي جهة بمساعدة سوريا على حماية الأكراد، روسيا أو الصين أو نابليون بونابارت”، “أتمنى أن يقوموا بعمل جيد”.

وأشار ترامب إلى أن البعض يريد من واشنطن حماية حدود سوريا التي تبعد 7000 ميل عن أمريكا، والتي يحكمها الرئيس الأسد، الذي وصفه بـ”العدو”.

وكانت رفضت تركيا الوساطة الأمريكية وأكدت أنها لا تتفاوض مع “ارهابيين”.

يذكر أن ترامب هدد بتدمير اقتصاد تركيا إذا أقدمت على شيء في سوريا يعتبره ”متجاوزا للحدود“، كما وقع أمراَ تنفيذياَ يمنح الخزانة الأمريكية صلاحيات فرض عقوبات تستهدف أفرادا ومسؤولين في الحكومة التركية.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق