اللبنانية “الفاضلة” نضال الأحمدية تهاجم سلافة معمار .. “لم يعد هناك نجمات سوريات”

هاجمت اللبنانية “الفاضلة” نضال الأحمدية ، الممثلات السوريات معتبرة أن “نجمهن بادر إلى الأفول ، حيث تفوقت نظيراتهن اللبنانيات عليهن”، “وصاروا المنتجين بيطلبوهن بالدراما العربية أكتر”، على حد قولها.
 
وأصبحت قضية عارضات الأزياء اللبنانيات اللواتي نزلن بالباراشوت في عالم الدراما ، ومقارنتهن بالنجمات السوريات ، ملعباً للشهرة والانتشار ، من إعلاميين وممثلين يريدون الشهرة ، أو التذكير بوجودهم.
 
وتطرقت الأحمدية ، المعروفة بكرهها لكل ما هو سوري ، في لقاء مصور أجرته مع الممثلة السورية سوزان نجم الدين ، إلى موضوع الدراما السورية ، وحاولت عدة مرات التقليل من دورها وأهميتها العربية.
 
وعمدت الأحمدية إلى مقارنة الممثلات اللبنانيات مع السوريات ، لترفض نجم الدين المقارنة ، وترد عليها قائلة : مستحيل أن تغلب اللبنانيات الممثلات السوريات ، خاصة مع وجود نجمات كبيرات.
 
وأضافت نجم الدين : “سوريا مليئة بالنجمات مثل شكران مرتجى ، أمل عرفة ، سلاف فواخرجي ، كاريس بشار وسلافة معمار ، مع كامل احترامي لنجمات الوطن العربي من مختلف الجنسيات”.
 
وتهكمت الأحمدية على إجابة نجم الدين قائلة : “ليش مين في نجمات سوريات ، سلافة معمار وينا ؟ شو عملت بآخر 20 سنة ؟”، مضيفة أنها “أصبحت كبيرة وامرأة خمسينية”.
 
وجاء تهكم الأحمدية ، التي تجاوزت السبعين من العمر ، على النجمة السورية سلافة معمار ، في إطار حملة مستمرة منذ أكثر من 4 سنوات .
 
وبدأ هجوم الأحمدية على معمار منذ عام 2015 ، معتبرة أنها “أول من أدخلت السرير في الدراما السورية في أدوراها التمثيلية” ، متهمةً إياها “بالإزدواجية”، على خلفية تصريحها بأن الممثلات اللبنانيات “جميلات”.
 
ودخلت الممثلة السورية سلافة معمار المجال التمثيلي بعد تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية ، وهي من مواليد عام 1976 أي أنها لم تتجاوز الـ43 عاماً.
 
وفي رصيد معمار عدة أعمال نالت نجاحاً جماهيراً كبيراً حصدت على إثرها جوائز محلية وعربية مثل : زمن العار، تخت شرقي، قلم حمرة، وردة شامية، وآخرها مسلسل مسافة أمان.
 
واشتهرت نضال الأحمدية خلال مسيرتها الصحفية منذ 50 سنة ، والمعروفة بسمعتها “العطرة” بدعمها للممثلات القادمات من مجال عروض الأزياء والإعلانات ، بافتعال المشاكل مع معظم الفنانين في الوطن العربي ، والتي تبنيها على أساس شخصي بحت دون الاعتماد على أية معايير مهنية وإعلامية في حملات انتقادها، وحروبها الشرسة.

تلفزيون الخبر

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق