“حراميّة” يسرحون ويمرحون تحت اسم “المنظمات الدولية”.. شبكة نصب تحتال بمئات الملايين

ألقى فرع الأمن الجنائي في محافظة الحسكة القبض على شخص يعمل ضمن شبكة مكوّنة من عدة أشخاص تحترف النصب و الاحتيال على المواطنين باسم منظمة دولية مزيفة، حيث وصلت المبالغ المحتال بها إلى مئات الملايين.

وقال مصدر في فرع الأمن الجنائي بمحافظة الحسكة : “بعد عمليات التحري والمتابعة والتدقيق بالشكاوي الواردة، وبإشراف رئيس الفرع العميد محمود جنيد الأحمد، تم إلقاء القبض على المدعو (طارق ، أ ، م )، تولد 1974، موظف في مديرية زراعة الحسكة، بتهمة النصب و الاحتيال على عدد كبير من الفلاحين والتجار وغيرهم “.

وتابع المصدر “اعترف المقبوض عليه بقيامه مع مجموعة من الأشخاص بابتكار اسم منظمة دولية مزيفة تدعى “صندوق الأمم المتحدة الإنمائي”، على غرار برنامج “الأمم المتحدة الإنمائي”، ليقوموا بشراء كميات كبيرة من القمح والشعير والمواد الزراعية الأخرى من الفلاحين وإعطائهم إيصالات مطبوعة باسم هذه المنظمة”.

وأردف المصدر أن “الأسعار التي كانت تشتري بها الشبكة المواد مرتفعة جداً عن السوق المحلي، حيث تم شراء الطن الواحد من الشعير بسعر 140 ألف ليرة، و هو لا يتجاوز الــ 100 ألف ليرة أصلاً، ليقوم بتخزينها في مستودعات ضمن حي خشمان بمدينة الحسكة وبعدها يقومون ببيعها، حيث استفادوا من هذه العمليات مئات الملايين من الليرات السورية”.

وأوضح المصدر أن “التحقيقات مستمرة مع من ألقي القبض عليه والعمل جارٍ على إلقاء القبض على أفراد الشبكة الآخرين والمتوارين عن الأنظار أو المقيمين في المناطق الخارجة عن السيطرة لتقديمهم جميعاً للقضاء المختص”.

وكان فرع الأمن الجنائي في الحسكة ألقى القبض قبل أيام على احد مروجي الحبوب المخدرة ضمن أحياء وسط مدينة الحسكة و بحوزته 1714 حبة “كبتاغون”.

وتنتشر في محافظة الحسكة الكثير من المنظمات الأجنبية منها ماهو مرخص له بالعمل من قبل الدولة السورية خصوصاً منظمات الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية، ومنها ماهو داخل بشكل غير شرعي بالاتفاق مع “الإدارة الكردية”.

عطية العطية

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق