خميس : إنجازاتنا دون طموحات الشعب.. الحكومة مصممة على الاستمرار كون سوريا تستحق الأفضل

قال رئيس مجلس الوزراء عماد خميس خلال الجلسة الأخيرة لمجلس الشعب، إن ” الحكومة تعترف بأن ما أنجزته كان دون طموحات الشعب”، مؤكداً أن ” الحكومة ستظل مصممة على الاستمرار، كون سوريا تستحق الأفضل دوماً”.

وأضاف خميس بحسب مانشرت رئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك” أن ” نحن موجودون كل في موقعه لتحقيق الأفضل لسوريا، وذلك بالشراكة والتعاون، دون أن يمس ذلك واجبات ومسؤوليات كل جهة أو مؤسسة طالما أنها تمارس عملها تحت سقف الدستور والقانون”.

وعزا خميس، “إنجازات” الحكومة التي كانت دون طموح الشعب إلى “الإمكانيات المتاحة والمتغيرات المتسارعة التي تفرضها مجريات الحرب الإرهابية على سوريا، والتي تترك تأثيرات عميقة يصعب تجاهلها في تتبع ما ينجز”.

وأردف خميس “خططنا ورؤانا محكومة بضرورة الاستجابة للعقبات التي يفرضها أعداؤنا في المعركة الاقتصادية، والتي تحول أحيانا دون بلوغ ما نريد ودون أن يثنينا ذلك عن المضي قدما حتى النصر”.

وكان أقر مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية، حزمة من الإجراءات وصفها بـ”الضرورية والاحترازية”، لتحقيق استقرار نسبي في الأسواق، وتأمين السلع والمتطلبات الأساسية للمواطنين بأسعار منافسة وجودة مناسبة.

وتشهد الأسواق السورية، حالة من الغلاء لم تشهدها خلال سنوات الحرب الفائتة، لتشمل المواد الأساسية اليومية للمواطن، والتي تناسبت طردياً مع سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، وخاصة خلال الأسبوع الفائت، حيث وصل الدولار الى أعلى سعر له في تاريخ سوريا (690 ليرة سورية) مقابل دولار واحد.

حيث ارتفعت الأسعار خلال هذه الفترة إلى 30% في الحد الأدنى، لتشمل المواد المحلية فضلاً عن المستوردة، والخضار والفواكه.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق