دخل في غيبوبة .. وكسور أحدها في الرقبة .. كيف سقط “فارس الغناء” عن صهوة جواده

دخل الفنان اللبناني عاصي الحلاني في غيبوبة لمدة يومين بالاضافة للإصابة بعدة كسور ورضوض في الجسم بعد حادثة سقوطه عن فرسه، نقل إثرها إلى مشفى رياق في البقاع شرق لبنان، ومنه إلى مشفى الجامعة اللبنانية الأميركية.

وبعد تكتم شديد عن حالة الحلاني الصحية، نشر الصحفي “جمال فياض” على موقع “أضواء المدينة” معلومات عن ملابسات الحادث ووضع الحلاني الصحي، بعد زيارته للاطمئنان عليه.

و أكد “فياض” أن الإصابة ليست بسيطة كما كان يعتقد، وأن الفنان نجا من خطر جسيم، لافتا إلى كون العناية الإلهية أنقذته من سقطة كادت أن تكون كارثية.

وكان ماجد الحلاني وكيل أعمال عاصي قد ذكر بعد الحادثة أن الفنان اللبناني “أصيب بكسر في أصبع يده اليسرى، ولكن وضعه مستقر ولا صحة لما يتم التداول به عن خطورة وضعه الصحي”.

و نقل فياض عن الوليد الحلاني نجل عاصي تفاصيل الحادثة، فذكر أنه كان في نزهة مع والده على الخيل، في مزرعته في الحلانية، وتعثر حصان والده فكبا وسقط عاصي أمامه.

وتابع الوليد : “سقط الحصان فوق فارسه، وهنا ارتطم خد عاصي الأيسر بالأرض بعدما سقط على يده اليسرى، ثم ارتمى الحصان بكل ثقله عليه ضاغطاً على الرقبة والقفص الصدري”

وأكمل الوليد : “غاب والدي عن الوعي تماماً، فحملته واتصلت بالمرافقين ليأتوا بسرعة وينقلوه إلى المستشفى المحلي ثم مستشفى الجامعة اللبنانية الأميركية”

وذكر “الوليد” أن الغيبوبة استمرت ليومين متتاليين، واستفاق منها فاقداً الذاكرة، غير واعٍ لما حصل له، واخذ يطمأن عن صحة ولده وزوجته ويكرر سؤاله عنهما أكثر من مرة.

وعن وضع الحلاني الصحي، ذكر “فياض” نقلا عن أطباء مشرفين على الحالة، أن : “الحادث نتج عنه عدة كسور في الساعد الأيسر، وكسور صغيرة بالخنصر والبنصر في يده اليسرى. وقد لجأ الطبيب لزراعة سيخين فولاذيين فيهما لتثبيتهما تحت التجبير”

وأضاف هناك “كسور جزئية في الأضلاع و رضوض في الخد الأيسر وكوع اليد اليسرى، وفي الساق اليسرى، إضافة لكسور صغيرة في الفقرة العليا لعظم الرقبة، ما استدعى زراعة “براغي” لتثبيتها”.

ونشرت الفنانة اللبنانية ديانا حداد عبر حسابها الشخصي على موقع “تويتر”، صورة لعاصي الحلاني بعد تعرضه للحادث، وعلقت : “الحمد لله على سلامة الفارس الفنان عاصي الحلاني.. إن شاء الله تقوم بالسلامة يا خيي، ويحفظك لعيلتك وولادك ومحبيك”.

يذكر أن عاصي الحلاني معروف بعشقه لركوب الخيل، لذلك أطلق عليه لقب ” فارس الغناء العربي، وسبق وصرح أن أكثر مكان يمثل بالنسبة له سعادة كبيرة هو اسطبل الخيل في مسقط رأسه “الحلانية” الذي ينشر منه دائما صوراً للخيول التي يمتلكها.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق