محكمة فرنسية تقضي بسجن وتغريم ابنة العاهل السعودي بسبب “عامل مصري”

حكمت محكمة فرنسية، بحبس الأميرة حصة، ابنة العاهل السعودي، مدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ مع وتغريمها 10 ألاف يورو، لتورطها في قضية “تعنيف عامل مصري” كان يقوم بأشغال في شقتها بباريس عام 2016.

وذكرت “رويترز” أن الحكم صدر غيابياَ، ضد ابنة العاهل السعودي، حيث ثبت اتهامها بالتورط في قضية “التهجم على عامل مصري واللجوء إلى العنف المسلح ضده”.

وتعود أحداث القضية عام 2016، حيث اتهمت ابنة العاهل السعودي بإصدار الأوامر لحارسها الخاص بضرب عامل كان يقول بأشغال في شقتها بالعاصمة الفرنسية، إثر التقاط صوراَ للغرفة التي كان عليه العمل بها فاتهم بأنه يريد بيع الصور لوسائل الإعلام، بحسب رواية العامل.

وواجهت ابنة العاهل السعودي اتهامات بأمر حارسها بـ”ضرب وإذلال” العامل الذي كان يقوم بأعمال في شقتها الفاخرة في باريس قبل 3 سنوات.

وحكمت المحكمة الفرنسية على الحارس الشخصي للأميرة حصة، بالسجن 8 شهور مع إيقاف التنفيذ وغرامة 5 آلاف يورو، ولم يحضر العامل جلسة صدور الحكم، كما غابت الأميرة أيضا عن الجلسة.

وعقدت أولى جلسات المحاكمة غيابياَ في تموز الماضي، حيث اتهم العامل حينها، الأميرة حصة بأنها أمرت حارسها الشخصي بـ”التعدي عليه وتعنيفه بقوة السلاح وإجباره على تقبيل قدم ابنة العاهل السعودي”.

يذكر أن العائلة الحاكمة في السعودية واجهت سابقاَ مشكلات قضائية في فرنسا، ففي عام 2013، أمرت محكمة فرنسية بمصادرة أصول الأميرة مها السديري، قرينة وزير الداخلية السابق الأمير نايف بن عبد العزيز، في فرنسا بسبب عدم دفع فواتير فندق فخم وصل مجملها إلى نحو ستة ملايين يورو (6.7 مليون دولار).

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق