الجيش يطوق قرى جديدة بريف حماة وإدلب .. ويبدأ تمشيط خان شيخون

تمكنت وحدات الجيش العربي السوري من دخول مدينة خان شيخون جنوبي ادلب، وإطباق الحصار على العديد من البلدات والمناطق في ريف حماة الشمالي وادلب الجنوبي.

وبين مصدر عسكري أن “وحدات الجيش تمكنت بعد سيطرتها على تل ترعي الواقع غربي سكيك وعدد من المزارع القريبة منه، من التقدم نحو الغرب والالتقاء مع القوات المنتشرة شمالي خان شيخون”.

وأضاف المصدر أن “قوات الجيش تمكنت من إحكام الطوق على قرى وبلدات مورك وكفرزيتا واللطامنة واللحايا ولطمين والبويضة والصياد الواقعة جنوب خان شيخون ومحاصرتها بشكل كامل.

وأشار المصدر إلى أن “وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري بدأت بتمشيط الأحياء التي تم الدخول إليها وإزالة العبوات الناسفة التي كانت قد زرعتها الفصائل المتشددة قبل الانسحاب من المدينة”.

وكانت أعداد كبيرة من المجموعات المسلحة انسحبت في وقت سابق من المنطقة قبل محاصرتها بشكل كامل من قبل الجيش العربي السوري، بينما بقيت النقطة التركية في مورك في مكانها دون أن تنسحب قبل قطع جميع الطرق نحو الشمال من قبل الجيش السوري.

وتعد مدينة خان شيخون ذات الموقع الاستراتيجي على اوتستراد حماة حلب من أهم معاقل تنظيم جبهة النصرة في ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي وتعد سيطرة الجيش عليها خطوة هامة ومفصلية في سير المعارك التي بدأت منذ نيسان الماضي.

محمد الأسعد

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق