“ما مسترجي يقرب متر” .. “ناشطون معارضون” يسخرون من رتل حليفهم التركي

صب ناشطون معارضون، جام غضبهم على حليفهم التركي، وذلك بعد أن بدأت المناطق التي كانوا يحتلونها، تتساقط الواحدة تلو الأخرى مع استكمال الجيش العربي السوري للعملية العسكرية.

وسخر الناشطون من الرتل التركي المتوقف عند جسر معرة النعمان بريف إدلب، والذي “لا يتجرأ على التقدم خوفاً من استهداف سلاح الجو له”.

وقال أحد الناشطين في شريط فيديو مسجل يصف رتل السيارات التي تحمل معدات عسكرية “ما مسترجي يقرب متر” .

وكان معظم الناشطين والمسلحين، يسبحون بحمد تركيا، ويدينون بالولاء لها، ويرفعون علمها، إلا أن معظمهم انقلب عليها، بعد أن بدأ الجيش العربي السوري يتقدم، وظهر جليا عجزها عن حمايتهم .

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق