اقتصاد

التموين : أغلب حالات الغش في القهوة تتعلق بالتسعيرة فقط !

تدخل كل بيت وكل مكتب وكل محل فهي حاجة يومية للمواطن بكل طبقات المجتمع، وتباع القهوة بعدة طرق, منها التقليدية والأكثر شيوعاً التي تقوم بها شركات مرخصة بتعبئتها بمغلفات مفرغة من الهواء, وتسعيرتها خاضعة للرقابة الحكومية، وفق بيان التكلفة، كما أكد محمد البردان رئيس دائرة الأسعار في مديرية تموين دمشق، ولكل عبوة وزن وتسعيرة محددة, أما ما يخص القهوة التي تباع (بالفرط)، حسب طلب الزبون على أن تُطحن أمامه، فسعرها الحكومي 2600 ليرة للكيلو غرام الواحد ويزيد 150 ليرة مع كل نسبة 5% من الهال، وفي السوق تتراوح الأسعار ما بين 2500 إلى الــ 5 آلاف -حسب اسم المحل وجودة حبة البن قبل طحنها للمستهلك، وهنا يتوجب السؤال المحير وفيه دليل واضح على الغش بأن هناك محلات تبيع كيلو القهوة بأقل من التسعيرة الحكومية بهدف جلب زبائن أكثر، وهنا يسأل سائل: إن كان هناك غش ما أو إن الأمور طبيعية في سوق المنافسة والبيع والشراء؟.

وتوجهنا إلى رئيس دائرة العينات سامر شيحا في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، الذي أكد أن حالات الغش في مادة القهوة أغلبها بما يخص التسعيرة أما بما يخص المواصفات والحالة الجرثومية والصلاحية فالمخالفات قليلة جداً، وفي السياق استفسرنا عن مشتقات القهوة (النسكافيه- الكابتشينو وغيرهما من المسميات)، فأكد أن الأمر ذاته ينطبق على مشتقات القهوة من حيث المواصفات والحالة الجرثومية، موضحاً أن المديرية تعمل بشكل دائم على مراقبة كل أصناف السوق، والمخالفات في سوق القهوة قليلة جداً وأهم ما يؤثر فيها أن مخالفة الشركة مبلغ مالي قدره 25 ألف ليرة سورية فقط لا غير، وهو مبلغ قليل بالنسبة لشركة لن يؤرقها متابعة الغش في حال كانت المخالفة بسيطة كهذه.

أغلى من التسعيرة
جلنا على بعض الأسواق وسألت المواطنين وأصحاب محلات القهوة عن أسعارها، حيث أكد أحد المواطنين يبدو أنه على إطلاع بتصنيع القهوة ومخالفات باعتها, أن هناك محلات تبيع قهوة مغشوشة تدخل فيها مادة الحمص (القضامة)، لأن سعرها أرخص من البن, وبالتحليل الجرثومي في مديرية “التموين” لا تظهر أي نتائج سلبية لأنها مادة الحمص الحب صالحة للطعام. أما أبو علاء صاحب محل لبيع القهوة فأكد بكل بصراحة أنه يبيع القهوة بأسعار أعلى من التسعيرة النظامية، فبرأيه حبة البن التي يبيعها للمواطن ذات مواصفات عالية ومنقاة بالحبة (على حد تعبيره)، علماً أنه يبيع كيلو القهوة بمبلغ 4000 ليرة سورية مع نسبة هال 10%، مشيراً إلى أن وجود أنواع من القهوة أرخص بكثير بسبب تدني جودة حبة البن.

المصدر: تشرين

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى