معاقل المسلحين تتساقط أمام الجيش .. وخان شيخون على الأبواب

يتابع الجيش العربي السوري تقدمه على جبهات ريف حماة الشمالي وإدلب، حيث باتت عملية تحرير مدينة إدلب تسيربوتيرة أسرع ولا سيما مع اقتراب وصول الجيش إلى مدينة خان شيخون.

حيث سيطرت وحدات الجيش العربي السوري على قرى ومزارع كفرعين و تل عاس وخربة مرشد والمنطار في ريف ادلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة.

وبين مصدر عسكري أن وحدات الجيش تمكنت بعد تمهيد ناري عنيف بمختلف أنواع الأسلحة من السيطرة على قرية كفرعين وتل عاس وخربة مرشد والمنطار الواقعة إلى الشرق من بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المصدر أن وحدات الجيش تمكنت أيضاً من السيطرة على معمل الملح وحاجز السلام على مدخل مدينة خان شيخون الغربي.

وأشار المصدر إلى أن التقدم الجديد للجيش العربي السوري مكنه من تحرير مواقع هامة واستراتيجية على مشارف مدينة خان شيخون، ما يشكل عاملاً هاماً لنجاح العملية العسكرية باتجاهها والسيطرة عليها، وبالتالي قطع الإمداد بشكل تام على العديد من المدن والبلدات التي تقع جنوبها وأهمها مورك وكفرزيتا واللطامنة.

كما خاض الجيش العربي السوري اشتباكات عنيفة إلى الشرق من مدينة خان شيخون بهدف السيطرة على بلدة التمانعة وتضييق الخناق على خان شيخون التي تعد المعقل الأهم للفصائل المتشددة في ريف إدلب الجنوبي.

واستهدف الطيران الحربي مواقع وتحصينات المسلحين في مدينة خان شيخون محققا إصابات محققة في صفوف الفصائل المتشددة.

يذكر أن جبهات ريف حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي تشهد منذ نيسان الماضي معارك عنيفة بين الجيش العربي السوري والفصائل المتشددة، حيث بدأت وتيرة هذه المعارك تشتد خلال الشهر الجاري محرزا تقدما كبيرا على الأرض.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق