رئيس عربي يزور دمشق في أسرع وقت ممكن

كشف رئيس الدائرة العربية والوطنية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد أن الرئيس محمود عباس يرغب “منذ وقت بعيد” بزيارة دمشق، وينوي القيام بذلك “في أسرع وقت ممكن”.

وأكد الأحمد، في مقابلة مع صحيفة “الوطن” يوم الخميس، أن “زحمة الأحداث هي سبب تأخير زيارة عباس إلى دمشق”، مضيفا أن “الرئيس الفلسطيني على تواصل مع نظيره السوري بشار الأسد والزيارة إن شاء الله ستكون في أسرع وقت ممكن”.

وأشاد الأحمد الذي وصل دمشق على رأس وفد من منظمة التحرير بطريقة تعامل الحكومة السورية مع اللاجئين الفلسطينيين وكل العرب عموما، قائلا إن “حكومة دمشق تعاملهم كمواطنين سوريين ولا يوجد عربي يشعر بالغربة في سوريا”.

وانتقد المسؤول في المقابل “طريقة معاملة الحكومة اللبنانية للاجئين الفلسطينيين واصفا إياها بـ “سلبية وقاسية”.

وأعرب المسؤول الفلسطيني عن تفاؤله إزاء “عودة سوريا إلى التعافي”، مؤكدا أن “ذلك سينعكس على الواقع العربي كله، و”سيجعل لحظة تحقيق الحلم بإنهاء الاحتلال تقترب أكثر وأكثر”

وأضاف ” حيث ستستأنف سوريا دورها الذي كان أحد أسباب التآمر عليها من قبل (إسرائيل) وأمريكا والقوى المتحالفة معهما”.

يشار إلى أن أول رئيس عربي زار سوريا بعد اندلاع الأزمة ومنذ تجميد عضوية دمشق في جامعة الدول العربية كان الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في نيسان الماضي.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق