محافظة دمشق ترفع أسعار الحلاقة وغسيل وكي الملابس

أصدرت محافظة دمشق قرارا جديدا، يتضمن رفع تسعيرة بدل خدمات الحلاقة الرجالية والنسائية، أكثر من ضعف التسعيرة السابقة

وبحسب القرار، تصبح التسعيرة بالنسبة للحلاقة الرجالية ألف ليرة سورية للدرجة الممتازة بعد أن كانت سابقاً 500 ليرة، و700 ليرة للدرجة الأولى بدلاً من 300 ليرة، و500 ليرة للدرجة الثانية بدل 200 ليرة، و400 ليرة للتصنيف الشعبي بدل 150 ليرة، وذلك وفقاً للقرار رقم 694/م. ت

فيما أصبحت حلاقة الدقن تتراوح تكلفتها بين 200 ليرة للشعبي، وصولاً إلى 500 ليرة للدرجة الممتازة التي كانت سابقاً تتدرج من 75 ليرة إلى 240 ليرة للممتاز.

كما حدد القرار تسعيرة قص الشعر مع حلاقة الدقن للدرجة الممتازة ألفي ليرة، وكانت 700 ليرة والأولى 1200 ليرة وكانت 500 ليرة، والثانية 900 ليرة، وكانت 350 ليرة والشعبي 600 ليرة وكانت 250 ليرة.

وجاء في نص القرار، بالنسبة للحلاقة النسائية تصبح 1500 ليرة لقص الشعر والسيشوار فقط للدرجة الممتازة، و1000 ليرة للدرجة الأولى، وكان سابقاً 600 ليرة و800 ليرة للدرجة الثانية وكان 500 ليرة و500 ليرة للتصنيف الشعبي وكان 300 ليرة.

وأصبح بدل خدمة السيشوار وتسريحة موديل للشعر الطويل 3000 ليرة للدرجة الممتازة، و2500 ليرة للدرجة الأولى، و2000 ليرة للدرجة الثانية و1500 ليرة للتصنيف الشعبي، أما السيشوار والتسريحة للشعر القصير فقد أصبحت 2000 ليرة للدرجة الممتازة و1500 ليرة للدرجة الأولى و1200 ليرة للدرجة الثانية وألف ليرة سورية للتصنيف الشعبي.

ونص قرار المحافظة الجديد على خفض هذه التسعيرة حتى 50 بالمئة بالنسبة للأطفال ما دون 12 سنة.

كما أصدرت المحافظة القرار رقم 693 / م. ت لتحديد بدل خدمات وغسيل وكي الملابس ليصبح غسيل وكوي مانطو جوخ أو طقم كامل ألف ليرة و700 ليرة للكوي فقط، وكانت التسعيرة السابقة 500 ليرة و200 ليرة للمانطو و350 ليرة للطقم الرجالي.

أما غسيل وكوي المانطو الصيفي 800 ليرة بدلاً من 400 ليرة و700 للتنورة النسائية، والفستان النسائي غسيل وكوي و400 ليرة للكوي فقط، وكان سابقاً 300 ليرة و125 .

أما الجاكيت الرجالي 600 ليرة غسيل وكوي، و400 ليرة كوي فقط، وكان سابقاً 225 ليرة و400 ليرة لغسيل وكوي البنطال وكان 150 ليرة و300 ليرة لغسيل وكوي القميص وكان سابقاً 125 ليرة.

يذكر أن أصحاب محال الحلاقة لا تلتزم بالتسعيرة التي تصدرها المحافظة، حيث يأخذون التسعيرة الجديدة قبل قرار المحافظة.

علي خزنه

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق