طريقة وزارة التربية المفاجئة “للبكلوريا” .. تربك طلاب “التاسع”

أثارت الطريقة “غير المألوفة” والأسلوب “الجديد” في مفاجأة طلاب “البكالوريا” بصدور نتائج الثانوية العامة بفروعها، إرباكا لدى طلاب شهادة التعليم الأساسي (التاسع) الذين ينتظرون نتائجهم على أحر من الجمر.

وانعكس الإرباك الذي تلا إعلان نتائج الشهادة للثانوية بساعات، بكثرة الإشاعات والتوقعات لمواعيد صدور نتائج التاسع، حيث تسابقت الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بنشر خبر صدورها وروابط للحصول عليها، بطريقة أشبه “بهستيريا” افتراضية.

وكان وزير التربية عماد العزب أعلن في وقت سابق أن نتائج الشهادة الثانوية ستصدر بطريقة جديدة هذا العام، وبعد نفي الشائعة التي توقعت صدورها الخميس 11تموز، أطل الوزير في لقاء تلفزيوني عبر الفضائية السورية معلنا خلاله صدور النتائج، بصورة مفاجئة في 10تموز.

ووصل نشر خبر صدور نتائج التاسع، بمعدل كل ربع ساعة خبر، الأمر الذي جعل ما حاول الوزير تجنيبه لطلاب البكالوريا، أن ينعكس على طلاب شهادة التاسع وأهاليهم الذين باتوا يتوقعون صدورها بأي لحظة ولا سيما بالأسلوب “الجديد” .

وتوالت التعليقات والتساؤلات عن موعد صدورها، والذي أشاعت صفحات متعددة “مؤكدة” أنها اليوم الخميس، في حين أكد العديد من المدرسين أن بعض المواد لم يتم الإنتهاء من تصحيحها بعد.

واستمرت “المعمعة” الفيسبوكية ونشر الأخبار الكاذبة حتى مساء الخميس، إلى أن نشرت صحيفة الوطن خبرا نقلا عن الوزير مفاده أن النتيجة ستصدر خلال 10 أيام، دون التأكد أيضا من صحتها.

ويلعب “الفيسبوك” الذي بات المصدر الرئيسي لكافة أنواع الأخبار لدى السوريين، دورا هاما في تصعيد التوتر في أي قضية تتناول حياتهم بشكل مباشر، ويعمد القائمون على بعض الصفحات إلى جني الاعجابات والمتابعات من خلال استغلال الحدث الهام.

ومن أمثلة هذه الأخبار انتشار شائعات عن قرب صدور قرارات تسريح للعسكريين في الجيش العربي السوري، يوميا منذ عدة أشهر، سواء بالتصريح أو التلميح من قبيل ” علق بنقطة ليصلك خبر هام عن التسريح”.

وكذلك الأخبار التي تتحدث عن زيادة في الرواتب، بنسبة جديدة في كل مرة، مستغلين حساسية هذه القضايا في زمن الحرب والأزمة الاقتصادية التي يعاني منه السوريون.

وكانت رئيس النيابة العامة المختصة بجرائم المعلوماتية والاتصالات في القصر العدلي بدمشق هبة الله محمد سيفو قالت في تصريح سابق إن “هناك عقوبات بالأشغال الشاقة المؤقتة من 3 سنوات إلى 15 سنة وفقاً لتقدير القاضي، لمن ينشر إشاعات على “فيسبوك” حول التجنيد وزيادة الرواتب”.

يذكر أن وزارة التربية عمدت في هذا العام إلى إصدار نتائج الشهادة الثانوية قبل شهادة التعليم الأساسي، نظرا لوجود دورة تكميلية للامتحانات، تصدر بعدها المفاضلة العامة للتسجيل في الجامعات والمعاهد الأمر الذي يتطلب وقتا.

رنا سليمان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق