خطوات علاجية للتخلص من “السيلوليت” الدهني

يعد السيلوليت عبارة عن تجمع مستمر للدهون في المنطقة تحت الجلد تسبب تنقرات و خطوط على الجلد و خاصة على البطن، الوركين والفخذين، وهي ظاهرة طبيعية، لكنها تشكل إزعاجاً في المظهر لدى عدد كبير من السيدات، وحيرة في طريقة التخلص منها.

ويذكر أطباء فريق “ميددوز”، عدة طرق فعالة في التخلص من السيلوليت، منها “ممارسة الرياضة باستمرار والاعتماد الدائم على الحركة”.

وتضاف إلى الإجراءات الهامة في التخلص من السيلوليت “تناول الغذاء الصحي، كالألياف الموجودة بالبقوليات، الخضار، الفواكه، وفي الوقت نفسه علينا تجنب الأغذية الغنية بالسكريات سواء أكانت بسيطة أو مكررة الموجودة بالخبز، الحلويات، المشروبات الغازية لانها سبب للسمنة”.

ويلفت الأطباء إلى أنه “سواء أكانت السيدة نحيفة أو ذات جسم ممتلئ، فإنه بمجرد وجود زيادة بسيطة في وزنك سيجد السيلوليت الفرصة ليظهر بشكل أوضح، و بالتالي يجب علينا خسارة بعض الكيلوغرامات لكن ليس بشكل قاسي او سريع فإن خسارة الوزن السريعة سوف تؤدي لظهور اسرع للسيلوليت”.

وينصح الأطباء “بتخصيص جزء من وقتك يومياً لتطبيق مسّاج على هذه البقع سواءً أثناء الاستحمام أو اثناء وضع المرطب الامر الذي يساعد بتخفيفها”.

وفيما يتعلق بالمستحضرات التجميلية، فإن اكثر الكريمات المفيدة هي المتضمنة خلاصة النباتات كالحاوية على الكافئين على سبيل المثال تجعل الجلد مشدوداً خلال فترة قصيرة، كذلك الحاوية على ريتينول بنسبة 0.3%، فهي بتحسن مظهر الجلد وملمسه، كذلك تزيد سماكة طبقة الجلد العليا ليساعد بتغطية المناطق غير المنتظمة تحتها.

ويبين الأطباء أنه في حال كانت “بشرة السيدة من النمط العادي أي ليست دهنية أو مختلطة، فإن منتجات التسمير قد تكون مفيدة، حيث أن مناطق التنقرات تبدو بشكل أقل على البشرة الغامقة، أما بالنسبة “للبرونزاج” الطبيعي ممكن ان يكون ذو تأثير سيء ويجعلها أكثر وضوحاً”.

وتفيد بعض الإجراءات كالضمادات المرنة بالتخلص من السيلوليت، حيث بإمكانها شد الجسم وتنعمه، وتبقى تأثيراتها لمدة يوم وتكلفتها مختلفة، أي نتيجة أفضل وشكل أجمل”.

ويشير الأطباء إلى أن من الإجراءات التي نالت الموافقات الطبية حول العالم هي المسّاج الذي يمكن تطبيقه على الدهون بواسطة أداة شفط الدهون التي تساهم في تجميع الجلد و تدليكه، ومشكلتها أنها مكلفة و بحاجة إلى تكرارها أكثر من مرة.

واستطاعت الأشعة الراديوية والليزر، التخفيف من السيلوليت، حيث أن النبضات تطبق حرارة تساهم في تدليك الجلد و بالتالي تجعل مظهر المنطقة أكثر نعومة، تستمر النتائج لمدة ستة أشهر أو أكثر، وهي ليست مؤلمة لكن غالباً ما تحتاج السيدة لعدة جلسات متتالية حتى تحصل على النتيجة المرجوة.

يشار إلى أن خيار العمل الجراحي، هو من الحلول الواعدة، حيث تقوم الجراحة بتدمير السيلوليت من مصدره كلياً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق