وزير النقل: لا أعباء إضافية على رسوم تغيير لوحات السيارات.. والعمر الافتراضي لها 7 سنوات

قال وزير النقل علي حمود إن “رسوم تغيير لوحات السيارات الجديدة مدروسة ولا تكلف أعباءً إضافية على المواطن، علماً أنها ستصدر في حينه”.

وبين حمود أن “تغيير لوحات السيارات سيشمل كافة المركبات المسجلة لدى مديريات النقل وتجري عليها إجراءات البيع والشراء والنقل”.

وعن الهدف من تغيير لوحات السيارات، أوضح حمود أن “أهم الأسباب يعود إلى عدم كفاية اللوحات القديمة لتغطية الطلب المتزايد عليها، حيث بدأت تظهر حالات تطابق في الأرقام بين المحافظات المختلفة”.

وأشار حمود إلى أن “هناك تكرار لنفس رقم اللوحة في أكثر من محافظة أو ضمن المحافظة لفئتين مختلفتين، الأمر الذي أدى لمشاكل في موضوع المخالفات التي يتم تنظيمها”.

وأضاف الوزير أن “من الأسباب أيضاً زيادة عدد المركبات في سوريا وصعوبة التعرف على المركبة نتيجة ازدحام اللوحة بالمعلومات والأرقام وصعوبة تمييز اللوحة آلياً، ناهيك عن فقدان عدد كبير من اللوحات لأسباب مختلفة”.

وأكد حمود على أن “عملية تغيير اللوحات ستتم بكافة المحافظات مع بعضها البعض، وليس تباعاً، وذلك خلال مدة سنتين”.

ونوه حمود بأن “العمر الافتراضي للوحة الجديدة يقدر بـ7 سنوات على الأقل، وستحمل اللوحات كلمة سوريا بالعربية والأجنبية، مع العلم السوري بأربعة ألوان نافرة وثابتة”.

وذكر الوزير أن “الأرقام ستكون نافرة بخط غير قابل للتزوير أو التقليد بحيث لا يمكن تحويل رقم إلى آخر، وتكون قابلة للتعرف عليها بنظام “OCR” الخاص يالتعرف الضوئي على الحروف”.

وحول خاصية اللوحات الجديدة في منع التزوير، لفت حمود إلى أن “اللوحات مزودة بعلامات مميزة غير قابلة للمحي أو الإزالة أو التقليد والطبع، بحيث لا تظهر العلامات أثناء النسخ، وتكون مدمجة مع اللوحة”.

يذكر أن وزارة النقل أعلنت يوم الأحد عن مشروع لإصدار لوحات جديدة للمركبات في سوريا، سيلغى منها أسماء المحافظات، مع إضافة رقم جديد في اللوحة لتصبح 7 أرقام”، علماً أن الإجراءات الخاصة بالتبديل “ستصدر حينها”، بحسب ما أكده وزير النقل.

وفا أميري

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق