أخر تحديثات الطقس للأيام القادمة

آخر التحديثات | إنخفاض أول بسيط على درجات الحرارة خلال اليومين القادمين على كافة المناطق السورية فقط مابين درجة أو درجتين لا أكثر , ولكن يزداد الإنخفاض أكثر و بشكل أوضح إعتباراً من يوم السبت إن شاء الله 18 أيار وتصبح درجات الحرارة ببداية الثلاثينات فقط نهاراً في دمشق وجميع المحافظات السورية وتصبح الأجواء باردة منعشة ليلاً.

وحالة عدم إستقرار ضعيفة الفعالية متوقعة في اليومين القادمين ” الخميس و الجمعة ” سينتج عنها زخات رعدية من المطر على فترات وتخص المناطق الساحلية وتمتد أحياناً لتشمل أجزاء من إدلب و حماه و حمص والمناطق الشرقية من سوريا , وإحتمال أن تصل بعض الزخات لريف دمشق الغربي و الشمالي والله أعلم وكل ذلك غالباً ما يكون في ساعات التسخين الأعظمي أي ما بين 1 ظهراً و 4 عصراً , ونحذر من شدة الرياح فقط في حال حدوث ظاهرة التيارات الهابطة.

ماهي التيارات الهابطة ؟؟ وماذا حدث اليوم في طرطوس ؟؟

عدة رسائل اليوم تستفسر عن ما حدث اليوم في طرطوس حيث إنقلبت الأجواء بربع ساعة فقط وتأثرت برياح شديدة وصفها البعض بالإعصارية وأصبحت الأجواء غائمة كلياً مع أصوات الرعود وهطول الأمطار على فترات … والسبب هو تواجد غيوم ركامية فوق المنطقة ولكنها كانت سريعة جداً بالتشكل وذلك نتيجة لتسخين أشعة الشمس لسطح الأرض (( الإشعاع الشمسي )) وهذا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة السطح مما يؤدي لتوليد الإشعاع الأرضي الذي يسخن الهواء وكلنا نعلم أن الحرارة تؤدي إلى تمدد الجزيئات فعندما تتمدد جزئات الهواء يصبح أقل كثافة وأخف وزنا فيرتفع إلى أعلى حاملا معه بخار الماء وجزيئات الغبار.

بعد أن ترتفع التيارات الصاعدة إلى أعلى في طبقات الجو تتكون السحابة الركامية (( التيارات الصاعدة ترفع معها بخار الماء إلى أعلى وعندما تصل إلى طبقات الجو العيا تكون هذه الطبقات باردة فيحدث التكاثف وتتكون السحب الركامية ))

وبشرح أكثر تفصيل … تنقل التيارات الصاعدة بخار الماء وجزيئات الرمل والغبار الموجودة في الأرض و الشوارع والأسطح إلى أعلى فتتجمد قطرات الماء وتتساقط وتبقى داخل السحابة بسبب التيار الصاعد الذي يمنعها من السقوط إلى الأرض لكن مع استمرار دورة التكاثف يصبح التيار الصاعد غير قادر على حمل قطرات المطر والبرد كلما كانت السحابة قوية أي كمية المطر والبرد كبيرة في السحابة كلما كانت التيارات الهابطة أو الرياح الهابطة قوية.

وعندما يصبح التيار الصاعد ((الساخن)) ضعيف غير قادر على حمل السحابة تبدأ التيارات الهابطة ((الباردة)) بالنزول التدريجي من السحابة وهذا الهواء يكون بارد قادم من أعلى السحابة والهواء البارد أثقل وزناً وأعلى كثافة من الهواء الساخن ويؤدي إلى ارتفاع الضغط السطحي فتندفع هذه الرياح نحو مناطق الضغط المنخفض فتندفع موجة الغبار من جديد نحو الأرض من الممكن أن تكون بأمطار غزيرة تسبب السيول وممكن أن تكون مجرد زخات مطر عشوائية.

نحـن نتوقع و العلـم عند الله
هـ وى الشـ ـام

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق