الجيش العربي السوري يطهر الحدود السورية العراقية في عملية مشتركة

نفّذ عناصر الجيش العربي السوري بالتنسيق مع قوات الحشد الشعبي العراقي عملية عسكرية على طول الحدود الممتدة ما بين سوريا والعراق لتطهيرها ماتبقى من فلول تنظيم ” د ا ع ش ” الإرها بي.

وجاءت العملية في الوقت الذي تترقّب فيه أنظار العالم إعلان الجيش العربي السوري بدء عملية عسكر ية على ريف مدينة إدلب شمال غرب سوريا.

وبيّن مصدر ميداني ، أن الجيش العربي السوري والقوات المؤازرة له طهّروا كامل المنطقة الممتدة من محيط مدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي وصولاً إلى منطقتي الصوانة والبصيري إلى الجنوب الغربي من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي .

وأوضح المصدر أن العملية شملت مناطق المعيزلة والمحطة الثانية وسد الوعر ومحيط منطقة التنف على الحدود السورية العراقية.

وأضاف المصدر أنه بالتوازي مع عمليات الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة له، نفّذت قوات الحشد الشعبي من الجانب العراقي عمليات لتطهير المناطق المقابلة للمنطقة داخل الحدود العراقية الممتدة من البوكمال إلى محيط التنف من فلول مسلحي تنظيم ” د ا ع ش ” الإرها بي.

وتعتبر هذه العملية ذات أهمية استراتيجية بالغة كونها تؤمن الحدود البرية على الشريط الحدودي ما بين العراق وسوريا، بالإضافة إلى كونها تنهي ما تبقى من فلول تنظيم “د ا ع ش ” الإرها بي في الصحراء والجيوب الممتدة ما بين البلدين.

وكان العراق أعلن عن تطهير أراضيه من تنظيم “د ا ع ش” نهاية عام 2017 وسط اختباء عناصر تتبع التنظيم في الصحراء بين البلدين العراقي والسوري، حيث قام الجيش العراقي بنشر عناصره على الحدود لتأمين أراضيه وخوفا من عودة العناصر الفارين من سوريا إلى العراق.

يذكر أن الجيش العربي السوري والقوات المؤازرة له يستكملون التجهيزات للبدء بعملية عسكرية باتجاه مدينة إدلب وريفها، التي تعتبر المعقل الأخير للجماعات المسلحة في سوريا.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق