في البطولة الأسيوية .. الجيش يُصعّب المهمة على نفسه والاتحاد يتحول إلى “حصالة”

صعّب نادي الجيش المهمة على نفسه بتعادل مخيّب للآمال وتذيّل الاتحاد مجموعته ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حتى تحول إلى حصالة لفرق مجموعته، وتباروا من يسجل فيه أكثر .

والتقى الجيش مع هلال القدس الفلسطيني وتعادل معه بدون أهداف في السعودية، الأرض البديلة للنادي الفلسطيني، ليفقد صدارة المجموعة لصالح الوحدات الأردني.

وبالرغم من الضغط الجيشاوي في معظم أوقات المباراة، إلا أنهم فشلوا في تسجيل الهدف الذي يضمن لهم الصدارة والنقاط الثلاثة.

ولم تكن المباراة منقولة لأسباب مجهولة، أرجع البعض سببها إلى منع السعودية لقناة “بين سبورت” القطرية من بث المباراة على أرضها بسبب المشاكل بين البلدين، ليعتمد المتابعون على بث الجماهير للمباراة من المدرجات.

وتلقى الاتحاد الحلبي الهش خسارة متوقعة من الكويت الكويتي بهدفين نظيفين، وودع الاتحاد البطولة كمتذيّل للترتيب بنقطة واحدة فقط.

وأساء الاتحاد بمستواه الهزيل، لتاريخ النادي العريق، وظهر لاعبوه وكأنهم يفتقرون إلى ألف باء كرة القدم ، حتى باتت الفرق الأردنية والخليجية تتبارى بمن يسجل فيهم أكثر، وهو بطل الاتحاد الاسيوي عام ٢٠١٠ .

ويعيش نادي الاتحاد في ظل إدارته الحالية، أسوأ مرحلة في تاريخه الكروي، إن كان على مستوى الدوري، أو على مستوى المشاركات الخارجية .

وسيلتقي الجيش في مباراته الأخيرة مع النجمة اللبناني، بينما سيلتقي الوحدات الأردني مع هلال القدس، ويحتاج الجيش للفوز ولتعثر الوحدات ليتأهل كمتصدر وإلا سيدخل في دوامة أفضل ثاني.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق