وزير الاتصالات والتقانة ينفي خبر التحضير لإصدار “فيسبوك” سوري

نفى وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب، عبر برنامج المختار الذي يُبث عبر إذاعة “المدينة إف إم” وتلفزيون الخبر، ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبر التحضير لإصدار “فيسبوك” سوري.

وأكد الوزير الخطيب أن “معاون وزير الاتصالات غسان سابا كان في جولة في إحدى الفعاليات، وتم نقل تصريحه بشكل خاطئ”، مضيفاً أن “وزارة الاتصالات والتقانة لا تنشئ تطبيقات إنما تدعم كافة التطبيقات على الشبكة”.

وقال الخطيب إن “وزارة الاتصالات والتقانة راعي التطبيقات على الشبكة، وتجري التحضيرات حالياً لدعم بعض التطبيقات التي تشبه في عملها عمل الـ “فيسبوك”، لكن هذا لا يعني بأي حالة من الأحوال إغلاق تطبيق “فيسبوك” لأن تطبيق “فيسبوك” هو تطبيق عالمي، عدد المشتركين فيه أكثر من 500 مليون حوال العالم”.

وتابع وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب “ندعم أي توجه أو جهة أو فعالية عامة أو خاصة لانشاء بعض التطبيقات التي تشابه بعملها عمل “فيسبوك” لكن خبر إنشاء “فيسبوك” سوري غير صحيح وغير دقيق”.

ولفت الوزير الخطيب إلى أنه “في ظل التوجه العالمي، عدد كبير من الدول توجهت لتخصص لنفسها تطبيقاتها التي تعمل على شبكاتها المحلية، هذا الموضوع يتبع لسياسة الدولة، نحن في سوريا ندعم هذا التوجه، لكن لا يوجد شي من هذا القبيل حالياً”.

وكانت مواقع إلكترونية تناقلت خبراً عن تحضير وزارة الاتصالات والتقانة لإصدار تطبيق مماثل لـ “فيسبوك”، الأمر الذي أثار سخرية السوريين من ماهية التطبيق و “ميزاته”.

وجاء الخبر في تصريح لمعاون وزير الاتصالات والتقانة غسان سابا، لمجلة “مسارات”، أن “الوزارة تعمل على إصدار تطبيق جديد مماثل لـ “فيسبوك” سوري بامتياز، خاص بالسوريين أنفسهم، للحفاظ على سرية المعلومات الشخصية للمواطنين، لمنع نشرها والتلاعب بها خارج الحدود السورية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق