الجراحة العظمية والمعالجة الفيزيائية جديد مشفى ابن الوليد

مع مرور ستة أشهر على إعادة افتتاحه يواصل مشفى ابن الوليد وضع مزيد من الأقسام بالعمل وتفعيل وتوسيع خدماتها وآخرها قسما المعالجة الفيزيائية والجراحة العظمية.

مدير مشفى ابن الوليد بحمص الدكتور سميح شربك أكد لسانا الصحية استكمال تجهيزات قسم الجراحة العظمية واستعداده لإجراء طيف واسع من العمليات باشراف طاقم طبي وفني وتمريضي مدرب.

وبين شربك أن الفريق الطبي بالقسم قادر على إجراء عمليات جراحية عدة كالديسك والقيلات السحائية إضافة لتدبير الكسور التي تحتاج إلى صفائح لتثبيت لعظام وغيرها.

كما أطلق المشفى مؤخرا حسب مديره العمل بقسم المعالجة الفيزيائية الذي يضم أربعة أجهزة هي جهاز أمواج فوق صوتية لعلاج التشنجات العضلية الانقراصات الرقبية الفقرية والديسك الرقبي والقطني وجهاز الشد القطني والدراجة الثابتة والجهاز المتوازي.

يذكر أن مشفى ابن الوليد عاد للخدمة في حي الوعر بمنتصف تشرين الأول الماضي حيث أعيد افتتاحه كمشفى وطني عام لكل الاختصاصات الطبية بعد ترميم الأضرار التي الحقتها به الأعمال الإرها بية وشهد خلال أشهره الستة الأولى إضافة وتوسيع العديد من خدماته ومنها قسم للعناية المشددة مخصص للأطفال وعيادة دعم نفسي وقسم أشعة مطور كما تمت المباشرة بإنشاء مبنى للعيادات الخارجية.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق