دراسة جدية للمستنفدين ومشروع مرسوم يهم طلاب الطب

بين وزير التعليم العالي الدكتور بسام ابراهيم وجود دراسة جدية لإصدار قرار يعطي الخيار للطالب المستنفد في حال عدم صدور مرسوم بأن ينتقل إلى التعليم الموازي ويعطى مدة زمنية إضافية، مضيفا أن ذلك ا يتطلب تعديل بالقوانين و الأنظمة الجامعية.

وحسب ما نقلته الصفحة الرسمية للاتحاد الوطني لطلبة سورية على “الفيسبوك”، قال ابراهيم: تم تأجيل إحداث دراسات عليا في الجامعات الخاصة لحين توفر كوادر تدريسية ، معتبراً أن الحل حالياً بـ إيفاد داخلي لخريجي الجامعات الخاصة إلى الجامعات الحكومية وفق قانون البعثات العلمية.

وبين وزير التعليم وجود مشروع مرسوم لرفع سن التأجيل لـ خدمة العلم بالنسبة لطلاب كلية الطب لمرحلة الماجستير والدكتوراه.

مضيفا خلال لقائه مع المشاركين في الدورة التنظيمية المركزية لاتحاد الطلبة: كونوا على ثقة بأنه لن يصدر أي قرار لا تكون نسبة استفادة الطالب منه أكثر من 80%، كما لا يمكن تعديل شروط الدخول إلى الدورة الامتحانية الثالثة المحددة بـ ثمان مواد كونها من صلب النظام الفصلي المعدل .

وأشار ابراهيم إلى توجيه إدارات الجامعات بإعفاء كل أستاذ يتعمد تخفيض نسب النجاح بشكل مخالف للقانون .

وقال وزير التعليم: “سنة الامتياز هي سنة خدمة ضرورية في مراكزنا الصحية ونحن حريصون على تقديم كل التسهيلات للطلبة بحيث لا تكون السنة معيقة له وبإمكان كل طالب أو طبيب تأديتها في المكان الذي يريده”.

مضيفا: ندرس بجدية العمل على إحداث درجة الدكتوراه لطلاب ماجستير التأهيل والتخصص .

وقال: بإمكان طالب السنة التحضيرية الدوام بأي جامعة يختارها لأن المناهج والامتحانات موحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق