حماية المستهلك : استخدام البطاقة الذكية للمواد التموينية شائعات فقط

نفى معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد المنعم رحال في دمشق وجود أي نية لاستخدام البطاقة الذكية لتوزيع المواد التموينية, لافتاً لعدم وجود مواد تموينية توزع أصلاً, وقال: لم تأتنا أي توجيهات أو قرارات وزارية بهذا الشأن.

وبيَّن رحال أن ما يتم تداوله عن النية باستخدام البطاقة الذكية للمواد التموينية مجرد شائعات لا أكثر ولا أقل, ليس لها أي أساس من الصحة, ومعلوم أن البطاقة الذكية فقط للمحروقات والغاز فقط.

وفي السياق ذاته بين مدير فرع محروقات ريف دمشق أحمد غازي الصباغ لصحيفة تشرين، أن البطاقة الذكية ستطبق بدءاً من الشتاء القادم في محافظة ريف دمشق, وقال: نظراً لشح المادة أوقفنا مازوت التدفئة المنزلية للموسم الحالي, لأنه لدينا قطاعات مهمة مثل الصحة والمخابر وشركات الأدوية وسيارات النقل العامة التي تعد شريان حياة المواطنين, كما أننا سندخل قريباً موسم الحصاد وتالياً علينا تأمين القطاع الزراعي من هذه المادة, لأن هذا الموسم خير, إضافة لحاجتنا لتأمين الوقود لنقل المنتجات الزراعية, كما أن الزراعة الصيفية المروية تحتاج وقوداً أيضاً.

وعن كيفية الاستفادة من البطاقة الذكية عند بداية الموسم الشتوي القادم قال الصباغ: يتم من خلال الاتصال بالرقم الموجود على البطاقة الذكية, علماً أن لديهم معلومات كاملة عن المتصل, وخلال يومين يتم تزويد المواطن بالكمية المحددة له من مازوت التدفئة التي تصل لـ200 ليتر كدفعة أولى, علماً أننا لاحظنا المشكلات التي واجهت تطبيق البطاقة في مدينة دمشق كي نتلافاها ونتجاوزها بنجاح من دون أي مشكلات تذكر, مشيراً إلى أن مشروع البطاقة الذكية ما زال في أوله, ونتمنى أن يكون ناجحاً, علماً أن جميع محطات الوقود ضبطت, وأصبحنا نعرف أرصدة كل محطة من مادتي المازوت والبنزين ولم يعد هناك أي تلاعب في توزيع المحروقات وهذا ايجابي جداً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق