تعرّف على أسباب حصى المرارة وطرق علاجها

المرارة هي عضو يشبه الكيس (بشكل الإجاص) تقع في الجانب الأيمن أسفل الكبد، مملوءة بسائل يدعى الصفراء، وتعمل المرارة كخزان لمادة “الصفراء” التي يفرزها الكبد، حيث يتم إفراز الصفراء عند تناول مواد دسمة، تساعد بهضم هذه المواد لكي يمكن للجسم امتصاصها.

وتعد الحصيات “ترسبات صلبة، تنجم عن ازدياد تركيز بعض المواد المكونة للصفراء أشيعها الكوليسترول”، وفقاً لأطباء فريق “ميد دوز”.

وتتنوع أشكال الحصى في المرارة فمنها ” الحصى الكولسترولية (الأشيع)، والحصى الصباغية الصفراوية التي تحوي على كمية كبيرة من البيلروبين”.

وتشمل أسباب تشكل الحصيات “البدانة، النظام الغذائي القاسي ومحاولة فقدان الوزن بسرعة، الوراثة، أطعمة غنية بالكوليسترول”.

وتشيع الإصابة أكثر عند “الإناث، الحوامل، مرضى السكري، تناول حبوب منع حمل، قلة شرب السوائل جميعها تزيد احتمال تشكل الحصيات”.

ولا تسبب الكثير من حالات حصيات المرارة أعراض، ولكن “عندما تسد الحصيات عنق المرارة أو تستقر بالقناة الصفراوية المشتركة فإنها تسبب أعراض تتضمن ألم بطني شديد بالجهة اليمنى غير مستمر مفاجئ ينتشر للكتف الأيمن، غثيان، إقياء، حس حرقة وغازات و نفخة بالبطن”.

وتسبب الحصيات بمضاعفات أحياناً على شكل “التهاب مرارة، انسداد قناة صفراوية مشتركة، والتهاب بنكرياس نتيجة انسداد القناة البنكرياسية”.

الجدير بالذكر أن الحصيات اللاعرضية ليست بحاجة للعلاج، أمّا في حال ظهور أعراض او مضاعفات يتم استئصال المرارة بالتنظير البطني، أما العلاج الدوائي فهو غير شائع ويقتصر على أشخاص لا يمكنهم الخضوع لجراحة.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق