التهاب المفاصل التنكسي .. أسبابه وعلاجه

من الشكاوى الشائعة عند الكبار في السن هي ألم الركبتين وعدم القدرة على الحركة، التي تتمثل غالباً بحالة التهاب المفاصل التنكسي.

ويعرف أطباء فريق “ميد دوز” الالتهاب على أنه “تخرب وتحطم بالغضروف المفصلي مع تشوهات بالعظم المحيط بالمفصل مع ميل لإصابة الإناث أكثر من الذكور تبدأ الحدثية الالتهابية المخربة للمفصل بعد سن الأربعين عادة”.

وتتفاقم الإصابة أكثر بسبب “البدانة المؤدية إلى زيادة الضغط على المفاصل الحاملة لثقل الجسم، الوراثة، الرضوض اليومية وطبيعة العمل لها علاقة كبيرة بتطوير التنكس بعمر أبكر”.

وتظهر أعراض مرافقة للألم عند الحركة، منها “عدم القدرة على الحركة صباحاً لحوالي النصف ساعة عند الاستيقاظ، و تشوهات بالمفصل مع ازدياد الإصابة”.

ويمكن التخفيف من حدوث هذه الحالة من خلال “التمارين الرياضية المنتظمة التي تسمح بتقوية العضلات لحماية المفصل كالسباحة، المشي، تمارين الايروبيك “.

ويضاف إلى الإجراءات الوقائية “وقاية المفاصل من الرضوض، تخفيف حمل المفصل عن طريق تخفيف الوزن بشكل أساسي”.

ويعتمد العلاج التهاب المفصل التنكسي “على حالة المريض ودرجة الألم، حيث يتناول بعض المسكنات مثل السيتامول و الباندول، ويضيف الأطباء بعض مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية”.

ويتعامل الطبيب بحذر مع الصادات الحيوية في هذه الحالة “بسبب عمر المريض الذي ممكن أن يطور اختلاطات خطيرة، وتساعد مضادات التشنج والمراهم في علاج الالتهاب”.

يشار إلى أن العلاج الأساسي الجذري هو العلاج الجراحي عن طريق تبديل المفصل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق