“التجارة الداخلية” تستنفر مراقبيها في محطات الوقود لأجل البنزين

بيّن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب أن الوزارة وعبر مديرياتها في المحافظات استنفرت جميع دوريات حماية المستهلك للتواجد في الأسواق وفي محطات الوقود للرقابة على عمليات بيع وتوزيع مادة البنزين والمحروقات بشكل عام.

وأوضح شعيب في تصريحه لصحيفة «الوطن» أنه تم توزيع مراقبين في جميع محطات الوقود على مستوى القطر للعمل على مراقبة مادة البنزين عند وصولها وعند الانتهاء من التفريغ والتوزيع في كل محطة وقود، إضافة إلى معايرة المضخات والمخازين الموجودة في كل محطة وقود، واتخاذ الإجراء القانوني اللازم لأي مخالفة يتم ضبطها.

مضيفاً بأن المخالفات التي يتم ضبطها بشكل اعتيادي في محطات الوقود تتعلق بمخالفات البيع بسعر زائد أو التلاعب بعمليات التعبئة والكيل لليتر، أما فيما يتعلق بعمليات البيع غير النظامية لمادة البنزين خارج محطات الوقود فأشار شعيب إلى أن للوزارة إجراءاتها عند ضبط هذه المخالفة من خلال مصادرة المادة والكميات الموجودة منها وتنظيم ضبط بحق المخالف وإحالته للقضاء موجوداً، حيث تعتمد الوزارة على توزيع مراقبيها في الأحياء والشوارع لمراقبة أي عمليات بيع بما يعتبر سوق سوداء للمادة، مشيراً إلى أنه لم يصل للوزارة أي شكوى من مواطنين تتعلق ببيع المادة بسعر زائد عن السعر المحدد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق