أفواج من “الكالوسوما” تغزو مدينة سلمية والبلدية تنصح بعدم مكافحتها

شهدت مدينة سلمية، ظهور أفواج من “الصراصير” المعروفة علمياً باسم “الكالوسوما”، وانتشرت هذه الحشرات في الشوارع والحدائق ومداخل الأبنية بشكل كبير، ما تسبب بالخوف لأهالي المدينة .

وقال أحد مزارعي المدينة، “لم تشهد المدينة من قبل مثل هذه الظاهرة، وخاصة أن طبيعة المدينة جافة، وغير رطبة، مما يجعلها محصنة من انتشار هذا النوع من الصراصير” .

وأضاف المزارع “انتشار هذا العدد الكبير من الصراصير سبب خوفا لدى الأهالي، الذين باشروا بمكافحتها بالمبيدات والسموم” .

وشرح المهندس الزراعي، أسامة تقلا، أسباب ظهور هذا النوع من الحشرات قائلاً “تسمى هذه الحشرة بـ”الكالوسوما”، وسبب انتشارها، يعود إلى ما شهدته المنطقة من تغيرات مناخية أصبحت نادرة في منطقة كمدينة سلمية” .

وتابع تقلا “هطول الأمطار بكميات كبيرة هو السبب الرئيسي لانتشار هذه الحشرة، حيث سببت الأمطار الرطوبة، إضافة لظهور الكثير من أنواع النباتات وبكثافة عالية، حيث تعتبر هذه النباتات ملجأ آمن لهذه الحشرات”.

وتوقّع المهندس الزراعي أنه “في الفترة القادمة ستشهد ظهور أعداد أكبر من هذه الحشرات وخاصة أن الرطوبة تساعد على نموها وانتشارها وتكاثرها” .

وقال رئيس بلدية سلمية، زكريا فهد، “عملت البلدية بشكل فوري على مكافحة هذه الحشرة، ولكن بعد الاستشارات من قبل المختصين، تبين أنها حشرة مفيدة جداً ويجب عدم مكافحتها” .

وأضاف زكريا فهد “ستعمل البلدية على جمع هذه الحشرات ونقلها إلى الجبال المحيطة بالمدينة، وذلك نظراً لأهميتها الكبيرة بالقضاء على الأوبئة الزراعية التي تسببها بعض أنواع الحشرات” .

الجدير بالذكر أن حشرة “الكالوسوما” انتشرت في عدة مدن سوريّة وأريافها منها حماة وحمص .

يزن شقرة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق